آراء و تصريحات

“سامي دياب” يؤكد أن توحد الفصائل السورية تحت مسمي جيش حلب ليس من اجل معركة حلب فقط

fb_img_1478636704449

اكد آمين عام حركة عرب بلا حدود اﻻعلامي سامي دياب قائلا توحيد فصائل المعارضة و دمجها تحت أسم جيش حلب خطوة جريئة لمواجهة التحالف الشيعي الروسي مع نظام الأسد في حلب وكذلك خطوة أستراتيجية تعكس رغبة المعارضة توسيع عملياتها في دمشق واللاذقية و ريف حماة .
و اكد دياب علي ضرورة وقوف المجتمع الدولي ضد حرب اﻻباده الذي يقودها نظام بشار و حلفائه الشيعة و الروس ضد اهل حلب .
كما اوضح دياب ان هناك عمليات تهجير علي أساس مذهبي في حلب و ان حلب تعرضت في غضون ثﻻثة اﻻسابيع الماضية الي 970 هجوم صاروخي بالطائرات مما أدى الى تدمير شبه كامل لحلب.