أبطال في تاريخ مصر ……… الفريق أنور القاضي

تقارير مقالات

 

 

تقرير / كريم الرفاعي

الفريق أنور عبد الوهاب السعيد القاضي (14 أغسطس 1994 – 28 سبتمبر 1918) عسكري مصري، تولى رئاسة هيئة العمليات للقوات المسلحة عام 1966، شارك في حرب اليمن وكان ضمن القيادات المصرية هناك، تولى إنشاء هيئة التفتيش للقوات المسلحة وكان أول رئيس لها ثم نقل بعد ذلك ليتولى منصب رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة.

كان الفريق أنور القاضى يحرص دائما على قضاء آجازاته الصيفية مع أسرته بالإسكندرية وكان يقضيها ما بين شاطئ البحر في كابينة الأسرة رقم 17 بشاطئ المندرة والذهاب إلى الساحل الشمالى مثل أبو ثلاث و سيدى كرير و برج العرب و العلمين و سيدى عبد الرحمن في وقت لم يكن أحد فيه يعرف شيئا عن الساحل الشمالى و لكنه كان يعرف كل شبر في مصر بحكم خدمته في الجيش.
كما أنه كان هاويا ودارسا وباحثا في علم الجغرافيا و عضوا في الجمعية الجغرافية المصرية . كما كان يقضى بعض الوقت في نادى اليخت المصرى بالأنفوشى حيث كان يحتفظ هناك بلنش لاستخدامه في الرحلات البحرية بالميناء الشرقي , كما أنه كان يهوى تناول العشاء في نادى السيارات المصرى . بالإضافة إلى عضوية هذين الناديين كان الفريق أنور القاضى عضوا في نادى هيليوبوليس بمصر الجديدة و نادى الصيد بالدقى .

عند قيام الثورة اليمنية في أكتوبر 1962 لجأت الثورة اليمنية إلى مصر وطلبت مساعدتها في دعم الثورة اليمنية واستجابت الحكومة المصرية لهذا الطلب بإرسال قوات مصرية بقيادة اللواء أنور القاضى الذي تولى قيادة القوات العربية في اليمن الفترة من 1962-1964 , وفي اليمن ظهرت أيضا العبقرية العسكرية والكفاءة القتالية للواء أنور القاضى الذي استطاع أن يقود قواته بمهارة قتالية في هذه الحرب الجديدة على الجيش المصرى وهي حرب الجبال والقبائل . في 18 مايو 1963 تم ترقية اللواء أنور القاضى إلى رتبة الفريق ومنح أيضا وسام نجمة الشرف وهو أعلى وسام عسكرى في مصر . بعد عودته من اليمن تولى إنشاء هيئة التفتيش للقوات المسلحة وكان أول رئيس لها ثم نقل بعد ذلك ليتولى منصب رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة . في عام 1966 اختير ليكون رئيسا لهيئة عمليات القوات المسلحة وبذلك أصبح وضعه فيما بين القادة الذين يتولون القيادة تاليا مباشرة للفريق محمد فوزى رئيس أركانحرب القوات المسلحة .

عقب هزيمة يونيو 1967 تقدم بإستقالته إلى جمال عبدالناصر . لم يشغل الفريق أنور القاضى أي منصب رسمي بعد خروجه إلى التقاعد وعاش حياة هادئة مع أسرته إلى أن توفاه الله في 14 أغسطس 1994 عن عمر يناهز ستة وسبعين عاما وشيعت جنازته عسكريا وتقدمها المشير حسين طنطاوى وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة في ذلك الوقت ودفن بمدافن الأسرة بالمنارة بالإسكندرية .

في خلال مشواره المهنى الطويل بالقوات المسلحة المصرية حصل الفريق أنور القاضى على العديد من الدراسات والشهادات العلمية من أهمها :

  • شهادة أركان حرب من كلية أركان حرب
  • شهادة أركان حرب من كلية فرونز العسكرية بموسكو في الاتحاد السوفييتى
  • زمالة كلية الحرب العليا بأكاديمية ناصر العليا

كما حصل الفريق القاضى على العديد من الأنواط والأوسمة والنياشين , من أهمها :

  1. ميدالية الخدمة الطويلة الحسنة
  2. نوط الواجب من الدرجة الأولى
  3. نوط الجمهورية من الدرجة الأولى
  4. وسام نجمة الشرف وهو أعلى وسام في القوات المسلحة المصرية
  5. وسام سد مأرب من المشير عبد الله السلال وهو أعلى وسام في جمهورية اليمن .