الرئيسية » أخبار مصر » فتح باب التّرشّحات للدّورة الثّالثة لجائزة الألكسو للتّطبيقات الجوّالة

فتح باب التّرشّحات للدّورة الثّالثة لجائزة الألكسو للتّطبيقات الجوّالة

كتب / كريم الرفاعي

مازال باب الترشحات للدّورة الثّالثة لجائزة الألكسو الكبرى للتّطبيقات الجوّالة العربيّة مفتوح حتى يوم 15 مايو، وستحتضن تونس العاصمة، بجمهورية تونس، الحفل الختامي للدّورة الثالثة للجائزة. وجائزة الألكسو للتّطبيقات الجوّالة هي جائزة سنويّة تُسْنَدُ إلى أفضل التّطبيقات المنجزة على مستوى المنطقة العربية في مجالات التّربية والثّقافة والعلوم والألعاب التّعليميّة.

وتندرج المسابقة تحت إطار مشروع أشمل تنفّذه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، والذي يهدف إلى توفير البيئة التكنولوجية والمؤسّساتيّة الضّروريّة للمساهمة في بروز صناعة عربيّة لتطبيقات الهواتف الذّكيّة واللوحات الرقمية، من خلال المساهمة في تطوير رؤية عربيّة مشتركة خاصّة بالقطاع، وتنمية الموارد البشريّة العربيّة المتخصّصة، وتيسير عمليّات إنتاج التّطبيقات الجوّالة ونشرها. وتشهد الدورة الحالية إطلاق جائزة خاصة بتطبيقات الأشخاص ذوي الإعاقة وذلك بالتعاون مع مركز مدى للتكنولوجيا المساعدة بدولة قطر.

وكانت الدّورتان السابقتان لهذه الجائزة قد شهدتا إقبالاً كبيراً من مطوّري التّطبيقات الجوّالة، حيث ترشّح لنسخة 2016 ما يزيد عن 1350 متسابقاً من 19 دولة عربيّة تنافسوا للفوز في فئات الجائزة الأربع وهي التّربية والثّقافة والعلوم والألعاب التّعليميّة. وقد تمّ الإعلان عن الفائزين بجوائز الدّورة الثانية في الحفل الختاميّ الذي احتضنته مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة يوم 19 نوفمبر 2016، وشارك فيه 55 مترشحاً من 19 دولة عربية.

جدير بالذكر أن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) هي منظمة مُتخصصة، مقرها تونس، تعمل في نطاق جامعة الدول العربية وتعنى أساساً بالنهوض بالثقافة العربية من خلال تطوير مجالات التربية والثقافة والعلوم على المستويين الإقليمي والقومي والتنسيق المشترك بين الدول العربية. وقد أنشئت المنظمة بموجب المادة الثالثة من ميثاق الوحدة الثقافية العربية، وقد تم الإعلان رسمياً يوم 25 يوليو 1970.

Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: