أخبار المحافظات أسرة و مجتمع صحه

وزيرة التضامن الاجتماعي : إنشاء هذا المركز هو بدأيه لنواة أكبر للخدمات المجانية لعلاج الادمان والتعاطي بكل المحافظات مجانا وفى سرية تامه

كتب / كريم الرفاعي

أكد الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، اليوم الاثنين، أن المخدرات تستهدف العمق الاستراتيجي للشباب والتنمية، وعلي الشباب أن يدرك هذه الحقيقة بالابتعاد عن التعاطي والادمان ومساعدة أجهزة الدولة في مكافحة الاتجار بها، قائلاً “إن لم يكن هناك متعاطي للمخدرات لن يكون هناك اتجار وتهريب لها”. 
جاء ذلك خلال مرافقه الشعراوي، الدكتورة غاده والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، لافتتاح وحدة القسم الداخلي لعلاج الادمان بمستشفى الطب النفسي بجامعه المنصورة، بمرافقه الدكتور محمد حسن القناوي، رئيس الجامعة.
وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن إنشاء هذا امركز هو بداية لنواة أكبر للخدمات المجانية لعلاج الادمان والتعاطي بكل المحافظات وفى سريه تامه، مشيراً إلى أن خطر الادمان لا يقل خطراً عن خطر الارهاب لاستهدافه مقدرات الدولة والمتمثلة في شبابها. 
وأوضحت والي، أن الصندوق يتابع المتعافين من الادمان ويسعى لحصولهم على قروض من بنك ناصر الاجتماعي لإقامة مشروعات انتاجيه كخطوة على طريق توفير حياة كريمة لهم، مضيفاً أن المركز تم تنفيذه بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان وسيتم تشغيله لبدء استقبال حالات الإدمان والتعامل معها.
وأضافت الوزيرة، أن المركز يعد أول مستشفى حكومي بالدقهلية تقوم بتشغيل وحده خاصه لعلاج الإدمان وتقوم بخدمة جميع محافظات الدلتا، وتضم وحدة علاج الإدمان ٣٠ سرير مقسمين إلي ١٠ أسرة لطرد السموم، ٢٠ سرير للتأهيل النفسي، والوحدة مزوده بصالة ألعاب رياضيه وصالة أنشطة ترفيهيه وقاعه للجلسات النفسية الجماعية ومكان لممارسة الرياضة الحرة وملعب كرة قدم لمزيد من النشاطات للمرضي، غرفة للعناية المتوسطة لبعض حالات الانسحاب الشديدة مزوده بجهاز صدمات للقلب، ملحق للوحدة ٢ عيادة خارجيه أسبوعياً لمتابعة الحالات وصرف العلاج ودخول مرضي الخط الساخن التابع لوزارة التضامن الاجتماعي لمستشفى الطب النفسي وعلاج الادمان بمستشفيات جامعة المنصورة.
وخلال اللقاء تم توقيع بروتوكول تعاون بين كليه الطب جامعه المنصورة، وصندوق مكافحه الادمان، لتعزيز خدمات الصندوق في علاج الادمان والتعاطي .