الصوفية تقارير دين ودنيا مقالات

” القصبي ” يملك القلب الحنون

بقلم / كريم الرفاعي

و نحن في العشره الأخير من شهر رمضان المعظم اعاده الله عليكم بالخير واليمن تذكرت ليالي مولانا الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله صل الله عليه وسلم.

فتذكرت موقفا مع شيخ المشايخ الدكتور عبد الهادي القصبي رئيس المجلس الأعلي للطرق الصوفية في احتفالات المجلس الأعلي برأس السنة الهجرية.

في ذلك الاحتفال طلب مني الدكتور محمد الخلاني ممثل الطريقة القادرية الرفاعية بالعراق زيارة مشايخ التصوف ولكن يجب أن يحصل الاذن من شيخ الطريقة الرفاعية في مصر و هو سماحة الشريف الحسيب النسيب طارق يس الرفاعي شيخ عموم السادة الرفاعية بمصر فوافق الشيخ و رحب بشدة بل و طلب منا زيارة شيخ المشايخ و بالفعل تواجهنا لزيارة يوم موكب الهجرة .

و عندما طلبنا الزيارة و دخول مكتبة لم يمانع بل بالعكس قام و احتضنا بشدة و بصراحة أحسست بحضن الاب لي و كاد أن يسقط من عيني الدمع من حرارة اللقاء.

و بعد اللقاء اصطحبنا الي المنصة لنقف معه بل و أكثر من ذلك بعد استقبال الوفود من الطرق الصوفية و إعطائهم الفاتحة اصتحبنا داخل المسجد و داخل قاعة استقبال كبار العلماء و مشايخ التصوف الإسلامي.

و بعد قليل ارسل لي شخص يطلبنا لتوجه إليه لكي يعرفنا علي الدكتور اسامه الأزهري و الشيخ الجليل الحبيب علي الجفري و ذهبنا بصحبته داخل المسجد لحضول الإحتفال .

فهذا الموقف دائمآ يذكرني ب عبد الهادي الاب وليس الشيخ فهو اب لكل أبناء التصوف الإسلامي سواء في مصر أو في العالم الاسلامي أجمع.