” أبطال التصوف ” الجزء الثاني ………….. يوسف هاشم الرفاعي

الصوفية تقارير مقالات

بقلم / كريم الرفاعي

مقالتي اليوم تتكلم عن ابطال التصوف الإسلامي و هي ليست مقالة واحدة و لكن ستكون سلسلة من المقاﻻت التي تظهر دور الصوفية في حماية مصر و شعبها و نصرة الإسلام و المسلمين ضد كل غاصب و معتدي علي أرض مصر الحبيبة و الوطن العربي .

يوسف السيد هاشم السيد أحمد الرفاعي، من مواليد 1932. من علماء الدين البارزين في الكويت. شغل منصب وزير البريد و البرق و الهاتف (وزارة الموصلات آنذاك) عام 1964 ثم عين وزيرا للدولة لشؤون مجلس الوزراء و رئيسا للمجلس البلدي و رئيسا لمجلس التخطيط من 1965 إلى 1970 و ذلك بجانب استمراره كعضو منتخب في مجلس الأمة الكويتي من 1963 إلى 1974، و حالياً من الناشطين في مجال الدعوة الإسلامية.

مؤهلات وخبرات

تخرج من كلية الآداب قسم التاريخ بجامعة الكويت عام 1970. بدأ حياته الوظيفية بإدارة الجوازات و الإقامة والسفر عام 1949 ثم أصبح رئيس إدارة الإقامة والسفر.

له دور بارز في الإعلام الإسلامي سواء في التلفزيون أو الإذاعة أو الصحف المحلية و مشاركات في الندوات العامة و المؤتمرات الإسلامية العالمية، و شغل منصب عضو المكتب التنفيذي لمؤتمر العالم الإسلامي بكراتشي، ثم أصبح نائب رئيس المؤتمر حتى نهاية 1992.

أسس معهدا دينيا شرعيا لتدريس العلوم العربية و الشرعية بجانب العلوم الأخرى على منهج المعاهد الأزهرية اسمه (معهد الإيمان الشرعي) بمنطقة (المنقف) بدولة الكويت يضم المراحل الثلاث: الابتدائية – المتوسطة – الثانوية. كما أسس (الاتحاد العالمي الإسلامي للدعوة و الإعلام) مع عدد من الشخصيات الإسلامية و مركزه (لاهور – باكستان) و أسس (الجمعية الكويتية لمساعدة مسلمي بنجلاديش) 1980، و التي قامت بإنشاء عدة مشاريع دينية من مساجد و مدارس و مستشفيات في بنغلاديش، ولا تزال مستمرة في أعمالها الخيرية، و أسس مجلة (البلاغ) و هي أول مجلة إسلامية أسبوعية سياسية في الكويت و الجزيرة و الخليج العربي ولا تزال تصدر حتى اليوم لخدمة الدين الحنيف، و أسند رئاسة تحريرها لصديقه الأستاذ عبد الرحمن الولايتي الذي أصبح مالكا لها فيما بعد و كذلك أسس (جريدة السياسة) اليومية حاليا و كانت أسبوعية قبل ذلك و رئيس لجنة (الأقليات المسلمة) في مؤتمر العالم الإسلامي في باكستان.

من أبرز إنجازاته أثناء فترة عضويته في مجلس الأمة، قيادة إخوانه النواب لإصدار قانون (منع الخمرة) في الكويت، و الوقوف في وجه الاختلاط داخل الجامعة و المدارس و مقاومة كل ما يمس الإسلام و المسلمين.

و هو والد السيد يعقوب السيد يوسف الرفاعي المدير العام لمعهد الدراسات المصرفية و المدير العام السابق للهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب، وكذلك والد المستشار محمد الرفاعي.

توفي عام 2018 عن عمر 86 عام رحمة الله رحمة واسعة .

لة عددة كتب منها 

  • الصوفية والتصوف في ضوء الكتاب والسنة

  • خواطر في السياسة والمجتمع

  • أدلة أهل السنة والجماعة المسمى (الرد المحكم المنيع)

  • سيرة وترجمة الإمام السيد أحمد الرفاعي مؤسس الطريقة الرفاعية – مؤلف مع الشيخ السيد مصطفى الرفاعي الندوي

  • نصيحة لإخواننا علماء نجد

مشاركته في انتخابات مجلس الأمة

  • شارك في انتخابات مجلس الأمة الكويتي 1963 في الدائرة الأولى وحصل على 734 صوت وحصل على المركز الخامس وفاز بالانتخابات 

  • شارك في انتخابات مجلس الأمة الكويتي 1967 في الدائرة الأولى وحصل على المركز الأول بـ1226 صوت وفاز بالانتخابات 

  • شارك في انتخابات مجلس الأمة الكويتي 1971 في الدائرة الأولى وحصل على المركز الثاني بـ881 صوت وفاز بالانتخابات