محمود عواد..السيسى يتسلم رئاسة الاتحاد الإفريقى فى زيارة تاريخية لإثيوبيا

غير مصنف

كتبت الاعلامية د.نورا الشناوى

 

قال محمود عواد الباحث فى الشئون السياسية والاستراتيجية الدولية والقيادى الشبابى. يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا فى زيارة تاريخية ستشهد تسلمه رئاسة الاتحاد الإفريقى غدا ولمدة عام، ويليها ترؤسه أعمال الدورة العادية الثانية والثلاثين لقمة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة بالاتحاد. وقال أيضا، بأن رئاسة مصر الاتحاد الإفريقي، للمرة الأولى منذ نشأته عام 2002 خلفاً لمنظمة الوحدة الإفريقية، تعد تتويجاً لجهود مصر بقيادة الرئيس خلال السنوات الأخيرة لتعزيز العلاقات مع القارة الإفريقية.

واشاد محمود عواد أيضآ ان مصر تجسد لاستعادة الدور المحورى المصرى كإحدى الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الإفريقية الأم فى ستينيات القرن الماضي، وهى الجهود التى قوبلت من الأشقاء الأفارقة بالتقدير مما انعكس بالمقابل فى منح مصر والرئيس عبد الفتاح السيسى الثقة فى الإدارة والإشراف على الجهود القارية الدءوبة لتلبية أحلام وطموحات الشعوب الإفريقية. وقال أيضا إن مصر لديها الكثير من الفكر والادراك والعمل على كافة المحاور والملفات مثل محور التنمية المستدامة وأبرزها مسألة التكامل والاندماج الإقليمى من خلال تطوير البنية التحتية القارية ومشروعات الربط القاري، ومتابعة جهود تفعيل منطقة التجارة الحرة القارية،

وتعظيم التنسيق مع مؤسسات التمويل الدولية والشركاء الاستراتيجيين للقارة من الدول والمنظمات لحشد التمويل والدعم اللازمين للجهود التنموية فى إفريقيا، ودفع المساعى القائمة لطرح حلول مبتكرة للتغلب على التأثير السلبى لظاهرة تغير المناخ، بالإضافة إلى بعض الموضوعات ذات الصلة بالصحة والتعليم والابتكار وتوطين التكنولوجيا. وذكر أيضاً عواد. بأن الدولة المصرية لديها القدرة على استعادة دورها الإقليمى والدولى من جديد بعد عزلة عام ٢٠١٣ لم تدوم طويلآ. وإصرار الدولة على التواجد يعد نجاحا للقيادة السياسية فى العلاقات الخارجية… حفظ الله مصر عزيزة مكرمة