قد لا يكون مقامي في قاهرة المعز طال

غير مصنف


كتبت جليلة خليفة مع منال عابد


قد لا يكون مقامي في قاهرة المعز طال
لظروف اسرية طارئة،لكن ساعود قريبا جدا لاحتضان الغاليين ممن احبوني و احببتهم في الانسانية،التي لم تكرم غيرها السماء فوق الارض.
فشكرا من القلب د. Mohamed Kamal و عرفاني لمنسق عام الجالية المغربية فوق ارض النيل مولاي صلاح سلامه الادريسي و د. حسين ابو ربيع العدوان امين عام حزب الاتجاه الوطني الاردني،و للغالية الحبيبة الاعلامية المبهرة منال عابد و لغاليتي النشطة عطاء Nadia Daher EL Belghiti و ذ. خالد الأخرس و لرؤساء الهيئات و الاحزاب و المجتمع المدني من فلسطين و الاردن و العراق و سوريا و لبنان و كردستان و تركيا و غيرهم،الذين كسبت من بينهم كنوزا لا انساها.
محبتي لكم اصدقائي داخل صفحتي و خارجها معي،فوق اية بقعة من كوننا الحبيب توجدون.فانتم واقع مهما بعدت المسافات،و لكم مكانة الاهل و المقربين.
جليلة