صدرت الكاتبة والشاعرة -الجزائرية نوال سلماني رواية تحت عنوان ” أحببت ملكا “

غير مصنف

كتب الاعلامىى/يوسف الهناء

مدير مكتب باطرة بالمغرب

أالكاتبة والشاعرة هي من مواليد:13/01/1989 بالجزائر أنهت دراستها ،و عملت كمشرفة تربوية في الثانوية ، درست “كتابة السيناريو” فرع الصحافة وتحصلت على دبلوم فيه ،كما درست الإعلام الآلي فرع تقني سامي. ولها إلى جانب الكاتبة في الروائية والشعر اهتمامات تربوية بعالم الكتابة للطفل ، تتفرغ حاليا للكتابة إلى جانب عملها . النتاج الروائي : -“أحببت ملكا ” صادرة عن دار “ببلومانيا” للنشر والتوزيع_مصر2018 -مخطوطات بانتظار الطبع : رواية صعيدي من نوع خاص سيدة الظلام “بجزئين” عزيزتي بوكاهنتس رؤية مستقبلية “سلسلة نصائح تربوية موجهة للأبناء” وديوان شعر

هذا ملخص للرواية:
👑أحببت ملكا👑

مولاااي …
يحزنني أن أعلمك بآخر أخبار مملكة الحب.

_إيفاا (Eve) العاشقة #البلغارية_والوفية لنيكولاس ، تمر بمرحلة صعبة جدا ..

_أما رحيل من #العراق_العريقة ، فقد خاب ضنها وفشلت محاولاتها بالتقرب منه..

_ورفيف من #مملكة_الأردن ، لازالت تكافح للوصول لقلبه ورؤيته ..

_وميري (Meri) تلك الصبية المعشوقة العاشقة بعظمة لجنديها …لعنت الحروب حتى تعبت ، وشابت في حبه ، وتوفيت لأجله …لقد سلبني جمال عينيها #المجرية ….

_أما العنود من #المملكة_العربية_السعودية فقد غادرت عالم الحب مكسورة القلب من جهة المحب ….فرقتهم قضية الانتماء للوطن ….كان الله في عون (البدون هوية)..

_أما علي فهو رجل طيب بقلب شاب نافع يافع ..يسعى للوصول لهدف ويرجوا لشريكة حياته الشفاء فقط..

ويسعدني يامولاااي أن أنقل لك خبرا مفرحا …

_ايزابيلا ياسيد قلبي من #انجلترا عادت لتعزف لروح حبيبها ويليام …أجل يامولااااي لقد عادت لواقعها …رغم كل المرار الذي ذاقته ..

_أما أنا فقصتي لم تنتهي بعد انتظرني يامولااااي سأعود لك بالجديد قريبا