الامتنان يفتح عينيك للاحتمالات اللامتناهية في الكون بينما عدم الرضا يغلقهما ستيفن ريتشردس

غير مصنف

كتبت_الاعلامية_حنان_بن_نصر
أستاذة …منشطة إذاعية ..
.مدربة حياة وكوتش شخصي محترف في تنمية القدرات وتطوير الذات. …
مديرمكتب_تونس_والمستشارةالاعلاميةوالثقافة

.فالاعتراف بالجميل والامتنان أمر طبيعي جدا عندما تكون كل الظروف لصالحك ولكن التحدي الأكبر أن تكون ممتنا عندما تكون الأمور لا تسير كما ترغب فحينها فقط ستختبر قدرتك على التجاوز وذلك فقط بالتقبل وليس بالرفض لأن كل ماترفضه ستجذبه و سيتجلى في واقعك ….وعندما تبلغ مرحلة الرضا والسكينة ستصل إلى كل ما تريد ….طبيعي جدا أن تتصادم مع أفكار أو أشخاص لا تشبهك فذلك هو الإيقاع الحيوي للحياة لكي تتعلم وتنحت كيانك وتبني ذاتك وليس لتحكم على الناس او على الحياة فهذا ليس دورك ….فقط حيد مشاعرك وحرر كل ماترفضه من عقلك ولا تعطه أي أهمية وسيتلاشى مع الأيام …ركز على ما تريد لا على مالاتريد ….واصنع عالمك بريشتك واترك بصمتك الخاصة فلكل منا بصمة طاقية له وحده لا تشبه أحد !!!!….احرص أن تكون أثرا جميلا ولا تترك ورائك غير الكلمة الطيبة انشر الحب والسلام انثر الورود أينما حللت فهذا هو أكبر تحد وهذه هي القوة الحقيقية فهي من السهل الممتنع !!أما عن الغضب والكلمات الجارحة والتنابز والسخرية فالكل يستطيع ذلك إذا لم يكن متحكما في انفعالاته وإذا لم يكن متصالحا مع ذاته .!!!!!!!!أحب ذاتك حتى تتمكن من تقديم الحب للآخرين وتقبل اختلافهم وتناقضاتهم فمن لا يحب ذاته لن يركز على تطوير ذاته بل سيكون نسخة مشوهة من الآخرين يقلدهم ليشعر بقيمته او ليشعر بالانتصار وفي حقيقة الأمر هو أهان عقله مرتين مرة حينما قلد ومرة حينما لم يثق في قدراته ولم يسع لاكتشاف تلك القدرات الكامنة فيه ….ولكي ترتقي بذاتك كن نفسك وتذكر دائما أنك نسخة فريدة من نوعك وقد سخر الله لك هذه الدنيا لتكون بطلا لا تابعا !فأنت خليفته في الأرض فكن مع الله ولا تستنجد سوى بالحماية الالهية لا البشرية وكن اكيدا أنه لن يقدر أحدا على ضررك! !!وتذكر أحب الخير للناس يحبك الخير أكثر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏قبعة‏‏‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏