شيخ العرب همام

تقارير مقالات

 

 

بقلم / كريم الرفاعي

مقالتي اليوم تتحدث عن شخصية تاريخية لم يعرفها الناس الإ منذ زمن قريب ، و لم يتحدث عنها المؤرخين الإ قليل ففي عصره لم يكتب الجابرتي عنه الإ سطر واحد فقط .

و هذا السطر يشير الي وفاته فقط ولكن كتب بطريقة تشير الي اهمية و مكانة هذا الرجل حيث كان هذا السطر يحتوي علي كلمات لم تكتب لاي شخص ككلمة ” عظيم الصعيد ” أو كلمة ” ملجئ الفقراء ” أو كلمة ” ركن الغلبان ” أو كلمة ” شيخ العرب ” .

برغم من ذلك نجد ان لم ينتبه لذلك السطر الإ قليل كالدكتورة ليلي عبد اللطيف احمد الذي اصدرت كتاب بعنوان ” الصعيد في عهد شيخ العرب همام ” الذي يحمل معلومات عن حياته و فترة حكمة لصعيد مصر و لكن من الممكن ان يكون الكتاب به اخطاء و ذلك وارد بسبب طول الفترة الزمنية بين حياة شيخ العرب همام و إصدار الكتاب و لكن نجد بعد هذا الكتاب باكثر من 25 عام ظهور عمل درامي يحمل قصة شيخ العرب همام قام بكتابته الكاتب عبد الرحيم كمال و تحول الي مسلسل تلفزيوني ببطولة الفنان يحي الفخراني و فيه اشياء مختلفة مع الكتاب و اشياء اخري تتفق معه .

بالرغم ان حياة شيخ العرب همام حملت العديد من الاحداث الهامة في التاريخ المصري من كونه صاحب اشهر حركة تحريرية منظمة لتحرير مصر من قبضة المماليك لتكون حكمها للمصريين ، أي خطوة إذا كانت نجحت لكان تغير تاريخ مصر بالكامل من احداث تولت من بعده من حملة فرنسيا او حكم اسرة محمد علي الذي دام من عام 1805 الي 1952 .

فعلينا ان نعرف و نبحث عن المعلومات الكثيرة و الصحيحة عن هذه الشخصية من جميع الجوانب و يجب علي الدولة ان تقدر هذه الشخصية في التاريخ المصري و ليس خصمه علي بك الكبير الذي تمرد علي الدولة العثمانية للانفراد بالحكم لصالح اطماعه الشخصية و ارجاع سطو المماليك مرة اخري علي حكم مصر التي عانت منها مصر لفترات طويلة .

بالرغم من ذلك ذكرة التاريخ علي ان محاولته بالانفراد للجكم من الدولة العثمانية هي حركه لتحرير مصر و لكن اذا استطاع علي بك تنفيذ اطماعه كانت استمرت مصر تحت الحكم المملوكي ، و لكن حركة شيخ العرب همام كانت حركة مصرية خالصة و علي يد ابناء صعيد مصر و كان الغرض منها هو استقلال مصر من السيطرة العثمانيه و المملوكيه و انتهاء منهم الي الابد و الحفاظ علي ثروات مصر للمصريين .

فبالتالي نجد ان حركة او حروب شيخ العرب همام كانت الافضل علي الإطلاق لانه مصري و بجانبه ابناء صعيد مصر فكان علي التاريخ و المؤرخين انصاف هذا الرجل و ادراج اسمه في كتب التاريخ المصرية ليتعلمها الاجيال الجديدة .