فهمي يشهد مراسم توقيع مشاريع خفض استهلاك المواد الضارة لطبقة الأوزون

أخبار مصر

كتب / كريم الرفاعي

شهد الدكتور خالد فهمي وزير البيئة مراسم توقيع وثيقتين لمشروعات خفض استهلاك المواد الضارة لطبقة الاوزون بين جهاز شئون البيئة وإدارة التعاون الدولى بوزارة الخارجية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بحضور السيد ريتشارد ديكتس الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة والسفير هاني سليم مساعد وزير الخارجية والأستاذ محمد شهاب عبدالوهاب المدير التنفيذي لجهاز شئون البيئة والسيدة راندة أبو الحسن المدير التنفيذي للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وذلك بالمركز الثقافي التعليمي “بيت القاهرة”.

أكد الدكتور خالد فهمى على أن المشروع والمقدر قيمته بحوالى ١٠ مليون دولار والذى تم توقيع الجزء الأول منه بقيمة ٤ مليون دولار مخصص للشركات المصرية حتى تستطيع إستكمال مسيرتها نحو إستخدام بدائل للمواد التى تستنزف الأوزون وتوفير الدعم المادى والفنى للتوافق مع بروتكول مونتريال وتجنب الآثار السلبية على التغيرات المناخية وتوفيق الصناعة المصرية وجعلها أكثر قدرة على التنافس.

وأضاف وزير البيئة أن المشاريع التي تم توقيع وثائقها فى اطار بروتكول مونتريال وبدعم وإشراف من وزارة الخارجية وبالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة تعمل على التحول إلى الصناعة الخضراء الأمر الذي يؤثر على التصدير ويجعل للصناعة المصرية بصمة كربونية بالتغيرات المناخية ويكون لها تأثير محايد على طبقة الأوزون.

وأضاف فهمي أن مصر لديها وحدة الأوزون بوزارة البيئة منذ أكثر من ١٥ عاما حيث قامت مصر بالوفاء بكل إلتزاماتها طبقا للإتفاقية، كما حصلت مصر على جائزة دولية فى ديسمبر من العام الماضي لإلتزامها بمشروعات الأوزون وتطبيقاتها.

هذا وتأتي المشروعات تأتى فى إطار تنفيذ مصر لالتزاماتها البيئية الدولية وضمان موائمتها مع الخطط والاستراتيجيات الوطنية والتى هى الهدف الاستراتيجى الرابع فى محور البيئة فى استراتيجية التنمية المستدامة 2030.

جدير بالذكر أن المشروع الأول يهدف إلى تنفيذ مشروع تجريبى لتصميم وتصنيع ماكينات حقن وتعبئة ذات أحجام صغيرة سهلة الحمل موفرة للطاقة كبديل عن الخلط اليدوى أو الخلط باستخدام ماكينات كبيرة الحجم مرتفعة التكلفة بحيث تكون منخفضة التكاليف وسهلة الإستخدام فى الشركات الصناعية وفى الورش التى تستهلك كميات صغيرة من مواد البولى يوريثان فوم ( الرغاوي الاسفنجية) ومواد العزل الحرارى.

كما يهدف المشروع الثاني إلى إستكمال توفيق اوضاع الشركات الصناعية المصرية العاملة فى قطاع صناعة منتجات الفوم ومواد العزل الحرارى، بهدف خفض الإستهلاك السنوى من المواد الهيدروكلوروفلوروكربونية HCFC’s المستنفدة لطبقة الأوزون بنسبة 67.5 % بحلول يناير عام 2025 ، والتحول ٳلى استخدام بدائل صدي