الواقع وما نعانيه من المنظور الأدبي

مقالات

تنزيل

بقلم : أسماء أسامة

إن علاقة الفنان بمجتمعه علاقة وطيدة وهي في الوقت نفسه أكثر دقة وخصوصية من أي شيء أخر لذا فأن الشاعر خاصة و الأديب والفنان عامة من أكثر المخلوقات مقدرة على الاحساس بذلك الواقع المتسع فيقوم برصده في صورة إبداعية تبادلية فكلاهما يؤثر في الأخر فما زلنا إلى الآن نقرأ إبداعات كبار الأدباء القدامى وما صاغوه حول واقعهم أنذاك كالجاحظ و العقاد و شكسبير ودالتون وغيرهم .

لنستقي منها طبيعة هذه العلاقة التبادلية فعلى سبيل المثال لا الحصر قام الكاتب السيناوي حاتم عبد الهادي برصد هذا الواقع في صورة سردية جديدة في روايته ” دماء على جسر التايمز ” هذه الرواية المرشحة لجائزة ” كتارا ” هذه الدورة فهي تناقش الواقع السياسي العالمي من منظور فني و من باب موارب و بهدوء و حذر شديدين .

فهي تشير إلى عدة قضايا هامة كقضية الصهاينة و قتلهم المستمر للعرب و أيضا ترصد ظهور الاسلام السياسي و داعش و حكم الأخوان و المؤامرات التي تحاك ضد الأوطان العربية و مشروعات التقسيم الشرق أوسطية وغيرها من القضايا و ثورات الخريف العربي و غيرها من القضايا الهامة .

رصدها الكاتب في أسلوب سردي منمق يجعلك تعيش مع الرواية كأنك بطل من أبطالها فهذا يوضح أن الكتاب لم ينفصلوا أبدا عن واقعهم المعاصر فكتاباتهم زاخرة بذلك سواء أكانت شعرا أم نثرا و للحديث بقية .