أخبار مصر صحه

“نهضة مصر” تدعم مستشفى “بهية زايد” بتخصيص مليون جنيه لمساندة محاربات سرطان الثدي


وقعت “نهضة مصر للنشر” بروتوكول تعاون جديدًا مع مؤسسة “بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي للسيدات بالمجان”، لدعم المستشفى بإنشاء 3 غرف كشف بوحدة الطب النووي في فرع المستشفى الجديد الجاري إنشاؤه في منطقة الشيخ الزايد لتقديم خدمات الكشف لمحاربات سرطان الثدي.

على هامش فعاليات توقيع البروتوكول، صرحت داليا إبراهيم رئيس مجلس إدارة “نهضة مصر للنشر” قائلة: “نحن سعداء باستمرار دعمنا لمستشفى “بهية” لمتابعة مسيرتها في علاج الآلاف من السيدات بالمجان، وذلك من خلال المساهمة بإنشاء 3 غرف كشف بفرع الشيخ زايد الجديد، ومن ثم خفض قوائم الانتظار للمحاربات، وطمأنة الآلاف منهم على صحتهم. وأضافت: إن هذا البروتوكول الجديد يأتي ضمن مبادارات “نهضة مصر” في تعزيز مجالات المسئولية المجتمعية التي تنصب في صالح مجتمعنا المصري ليحظى بحياة أفضل، وتتمحور مساهمتنا هذه المرة لدعم أمهاتنا وسيدات مصر أجمعين”.


كما صرح المهندس تامر شوقي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “بهية” قائلًا: “يسعدنا التعاون مجددًا مع “نهضة مصر” التي تقف دومًا لمساندة رحلة مستشفى “بهية” في دعم محاربات سرطان الثدي؛ حيث يأتي إنشاء “بهية زايد” سعيًا منا للقضاء على قوائم الانتظار، وإتمام عملية العلاج للمحاربات تحت سقف واحد، ليتم افتتاح المرحلة الأولى خلال 2022. وأضاف أنه سيتم إنشاء 4 أقسام جديدة لا توجد في “بهية علوبة”، ومن ضمن هذه الأقسام التي يجري تجهيزها حاليًّا قسم يتضمن غرف عمليات، وعناية مركزة، وقسم طوارئ وغرف كشف نووي”.
كما أوضح قائلًا: “متوسط الطاقة الاستيعابية لاستقبال المحاربات لمستشفى “بهية علوبة” بداية إنشائها كان 50 محاربة وبلغ حاليًّا 800 محاربة يوميًّا، وبعد استكمال فرع زايد من المتوقع أن يصل عدد المستفيدات من “بهية” لـ 600 ألف سيدة سنويًّا بواقع 100 ألف حالة بفرع “بهية علوبة”، و500 ألف في فرع الشيخ زايد”.


هذا وتحرص نهضة مصر على توجيه مساهماتها لصالح مختلف القطاعات، وتأتي في مقدمتها الصحة، حيث قامت في مايو 2020 بالتعاون مع مستشفى “بهية علوبة” بإنشاء غرفة سونار للانتهاء من الوحدة الرابعة للكشف المبكر لتخدم هذه الغرفة حوالي 7000 سيدة سنويًّا. كما شاركت في حملة المستشفى 21 يومًا لخفض مدة الانتظارمن 45 يومًا إلى 21 يومًا على قوائم الانتظار لدعم محاربات السرطان نفسيًّا وتشجيع السيدات على الكشف المبكر.