غير مصنف

عودة المودة بمحاولات من القردة الفاسدة لكن بدون فايدة

بقلم  /أمينة عبد الرؤوف

عودة المودة بمحاولات من القردة الفاسدة لكن بدون فايدة لأنها استحالة تكون لنفس المكان عايدة بمحاولات دنيئة عن الحد زايدة  روعة الظروف جعلت النصر صاحب بيت وليس من الضيوف ومن شدة الرعب والخوف بتلف حول نفسها هى ومن أساؤوا للعطوفة والعطوف

وكل ما حدث منا ماهى إلا ردود أفعال وكتابات شيقة لكل قارئ شغوف .وعند اى كلمة أخرى أو إساءة لاى اصيل او لأى عمل نبيل سنبدأ فى مرحلة الكفوف واحذروا أن تلفوا على ملفوف لان فيه ناس كتيييير نفسها تعرف وتشوف وسنعرض كل المهازل بالاسماء وليست بالحروف.

يا من تطالبى بحق ليس حقك بطرق غير مشروعة وبدون كسوف .كنتوا بتقولوا فيه زفة اهى حصلتلك بالطبل

وكمان بالدفوف من اسكندرية لغاية منوف.

توبوا وإرجعوا إلى ربكم الغفور الرؤوف حتى يرضى عنكم فى ظلمكم لألوف. لكن لن ينسى حقه المظلوم مهما طالت السنين وتطوف.

ومهما قلت عنك فاللى بيسمع غير اللى يشوف وهذه ليست شماته دى فرحة النصر على من تجبرت وتكبرت واساءت للأدب واستغلت المكانة والظروف .