غير مصنف

داين تدان** بنفس التفاصيل والمعان سبحان العدل الرحمن

بقلم  /أمينة عبد الرؤوف

كم يسعدنى وانا أقرأ وباستمتاع ذل من يوما أرادت اذلالى ظلما فهى اليوم تعاقب على الظلم الذى صنعته لى تماما سبحان الله الا يذكرك موقفك الذى انتى فيه الآن والذى تختلقى فيه أنكى مظلومة تبع قانون ..

.وقرار….اين كانت تلك القوانين وانتى فى مكانك التى تتمنى الان الرجوع فيه وانتى تظلمينى وتخرجينى من مكانى برغم اننى اعمل لوجه الله ويشهد الله على ذلك ويشهد بذلك الجميع .الحمد لله الذى لا إهاب ولا اخاف سواه ولذلك بعدله ورحمته شربتى من نفس الكأس الذى تذوقته منك ظلما تذوقيه انتى اليوم عدلا .لم اكره

احدا يوما تعلمت الكره على يديكى فليحاسبك الله على اكتسابى هذه الصفه. واتمنى من الله أن يرينى فيكى كل يوم ما يرد لى حقى عندك لاننى لم ولن اتركه ابداااااا واحمدك يااارب العالمين فى كل يوم تهان التى ظلمتنى تعوضنى بجائزة وشهادات تقدير من داخل الوطن وخارجه. اللهم اكشف الفاسدين والفاسدات وطهر منهم الوطن

.وأكثر من الشرفاء المخلصين المحبين للوطن ولرئيسى عبد الفتاح السيسى محارب الفاسدين والفاسدات ومن يعاونوهم فمن ساعد الفاسدين فهو ملعون من الوطن ومن الدين لانه يشجع على الدمار والفساد وإرهاب المواطنين واليوم

جاء لى كل من كانوا معكى لأنهم اكتشفوا اننى الحقيقة وانتى وهم على أكمل وجه وسعيدة بذلك لأن اعتذارهم ورجوعهم نادمين رضاء من الله على وعليهم لان الاعتذار لا يقلل منهم بالعكس الاعتراف بالحق فضيلة جميلة ولن تشعرى

بهذا الإحساس ابداااا لانكى لم ولن تكونى عل حق يوما .تحية شكر وتقدير لقامات مبجلة محبة للوطن وللرئيس فعندما رأت حبى لوطنى ولرئيسى ارسلت هذه الجائزة المشرفه التى اعتز بها من قيمة وقامة اللهم أكثر من امثال تلك القيادات ⁦??⁩⁦??⁩⁦✌️⁩⁦✌️????