غير مصنف

أيتها المرأة. بقلم الاعلامية والسفيرة/سهام العنانى

كتبت الاعلامية والسفيرة/سهام العنانى

. انتي الأرض التي عليها يبنى كل شئ كوني قويه لا أبعد حد مهما كان الأمر :

وفي المرأه امرأه أخري لايعرفها أحد تستيقظ فقط حين يحاول أحد يكسرها حين تعلم أن لا أحد في هذا العالم سيكون معها فجأه تصبح اقوي واقوي بعجبني المرأه القويه التي لايضرها غائب ولايعذبها اشتياق أحد امرأه وضعت حدود للتعامل معها امرأه يحسب لها الرجال والنساء الف حساب تعرف متي تتكلم ومتى تصمت ومتى تغضب ومتى تهدأ

تعرف الفراق بين الجراه والوقاحه المراه لا يكسرها سخف مجتمعاتنا ولايطغو عليها أي شئ تعجبني المرأه القويه فالمرأة المنكسره لا تثير شيئا سوء الشفقة كوني قويه المرأه القويه تبتسم وكأنها لم تتذوق الألم يوما وتضحك وكأنها لم تجرب البكاء أبدا لا

تسأل أحدا لماذا غاب عنك ولا تعاتب أحدا يرد عليك متأخرا كن متفهما بأن كل شخص يتعامل معك حسب اهميتك لديه لا تفرض حالك علي أحد مهما كان كونك امرأه عليك أن تعلمي انك نصف الحياه انك فصل الربيع وقطره غيب الأرض قاحلة

::::::::::: المرأه كل شئ جميل هي الحياة كامله لو لم تكن المرأه وطنا لعاش جميع الرجال لا جئين :::::::::::::::::::::::::::::::::::

وان سالوك عن الانثي فقل لهم هي روح وليست جسد هي رحمه وليست ضعف هي علم وليست جهل هي عاطفة وليست سذاجه

هي طيبه وليست غباء خلقها الله ملاذا ل ادام وجعل فى القرآن باسمها سوره وهي وصيه النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في عنق كل رجل استوصوا بالنساء خيرا