غير مصنف

تتغير ثقافتك وتتغير انت كلما اتسع مستوى ادراكك

كتبت الاعلامية والأديبة/حنان بن نصر

مدير مكتب تونس

تتغير ثقافتك وتتغير انت كلما اتسع مستوى ادراكك بمعنى إذا لم تتغير أفكارك مقارنة بالسنة التي قبلها معنى ذلك انك واقف في مكانك ولم تبرحه وربما مر بك التغيير ولكنك لم تتجه نحوه لغياب الارادة في فعل التغيير من أجل المصلحة العامة التي لاتعني إقصاء مصلحة الفرد وليس من اجل التغيير للتغيير نفسه اي بغياب المعنى وقوة الدافع….

..وهذا يتطابق أيضا في طريقة عمل المؤسسات التي لم تتطور وبقيت على ماهي عليه منذ زمن ..

.السؤال هنا لماذا لم تحافظ على نجاحها ؟..

.ببساطة كل تكرار هو ساحق للابداع فمابالك اذا كان نظامها قائم على النسخ والنسج على نفس المنوال….

فما بالك إذا كانت لا تؤمن بالعمل الجماعي الحقيقي أي الذي لا يطمس إبداع الفرد وشخصيته لصالح الفرد الذي يستخدم القانون لصالحه فيخلق لنا اتباع لا قادة المستقبل ….القانون جعل للحفاظ على حرية الفرد ولكنه يستخدم في الغالب للحد من هذه الحرية ..

…..من يظن أنه قادر على تغيير الآخر فهو واهم بل هو ضرب من المستحيل إذا لم يكن هذا الاخر يرغب في ذلك …

..لذلك إذا أردت فهمه ومساعدته فلا تبحث عن تحقيق رغباتك بلعبة الجماعة ….فالجماعة تتكون من مجموعة افراد والحاجة الملحة لكل فرد هي للتقدير والاحترام قبل النجاح لذلك واضح ان المشكلة في ترتيب الهرم

…التي أدت إلى ظهور الصورة الجماعية التي لا تعكس الواقع ….

فما لاحظناه مؤخرا ان إثبات انك منسجم مع مجموعة لاتمثلك سوى في الصور اهم من كونك منسجم مع ذاتك ……وهذا الطريق مقنن بالتلاعب بالقوانين التي فرضتها عقلية الاتباع التي لاتهتم بالابداع .الشكل فقط هو مايعنيها …

..لذلك اختلط الحابل بالنابل وأصبح الكل ضد الكل والفرد ضد نفسه …والحياد هنا يعني وقوفك إلى جانب الظلم لعلة في نفسك ..

.او خوفا على مصالح ضيقة …..

.وفي هذا كله وكلما تشعبت الطرق وافرغت المفاهيم من محتواها التصق بذاتك أكثر حتى تفهمها وعندها يمكن لك أن تختار مايناسبك وحتى دخولك في المجموعات يكون للإضافة والإبداع لا للصراع الذي كلما وجد فأبحث على من يديره خفية ولاتتعامل مع الطعم …..

وسجل ذلك لتشخيص المشكل والبحث عن الحلول وليس لمزيد خلق صراعات جديدة بحلة مختلفة و عندها ستفهم المقصود من قولة أينشتاين العبقرية تكمن في استشراف المشكل قبل حدوثه…

.وستفهم سبب تفاقم نسبة المهاجرين ..

..وتميز ابنائنا خارج الوطن ….وتقدم الغرب و تأخرنا وغيرها …….والسؤال الذي يطرح نفسه من يقف وراء طمس الإبداع داخل الفرد المقنن بلعبة المجموعة ؟!…..هل هدفها حقا مصلحة الجماعة ام المصلحة الفردية ؟ …..لا شك أننا مدعوونا جميعا لفهم الأسباب التي تحول دون الارتقاء الفعلي لا الشكلي او المزيف…. ……….حنان بن نصر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏