أخبار المحافظات

محافظ الإسكندرية ووزراء التخطيط والاتصالات والتنمية المحلية يشهدون توقيع بروتوكول تعاون لميكنة وتطوير الأعمال بديوان عام الإسكندرية والوحدات المحلية التابعة

كتب / كريم الرفاعي

شهد الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية برفقة الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الإداري، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين محافظة الإسكندرية ووزارتي الاتصالات والتخطيط، بشأن ميكنة وتطوير الأعمال بديوان عام المحافظة والوحدات المحلية التابعة لها، وتفعيل الحلول التكنولوجية للشركات الوطنية الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر. جاء ذلك بحضور الأستاذ عصام الصغير رئيس الهيئة القومية المصرية للبريد، والسيد أحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية، واللواء أحمد بسيوني السكرتير العام بالمحافظة، واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد بالمحافظة.

وفي بداية كلمته، رحب محافظ الإسكندرية بالسادة الوزراء علي أرض الإسكندرية، وقدم الشكر إلي جميع الوزرات للتعاون المثمر بين محافظة الإسكندرية، مؤكدا علي أهمية تضافر الجهود والتعاون بين أجهزة ومؤسسات الدولة في جميع المجالات من أجل تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.
وأوضح قنصوة أن هذا البروتوكول يهدف إلي ميكنة دورة العمل وتحسين مستوي الخدمات داخل ديوان عام المحافظة والوحدات المحلية التابعة. وذلك إنطلاقا من رؤية مصر ٢٠٣٠ وإيمانا من الدولة بأهمية الميكنة. ويعمل علي الإرتقاء وتطوير مستوي الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال وسائل وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك من خلال استحداث بعض النظم والخدمات التي ستؤدي إلي تحسين مستوي الأداء في العمل وزيادة التواصل والتفاعل مع المواطنين إضافة إلي تعزيز إحساس المواطن بمسئوليته ودوره في المشاركة الفعالة لتطوير محافظته.

ومن جانبها؛ أكدت الدكتورة هالة السعيد أن وزارة التخطيط تحرص علي تطوير أداء الخدمات الحكومية وتبسيط إجراءات الحصول عليها، وهو ما يتفق مع محور الشفافية وكفاءة المؤسسات، والذي يسعى إلى وجود جهاز إداري كفء وفعال يحسن إدارة موارد الدولة ويتسم بالشفافية والنزاهة والمرونة، يخضع للمساءلة ويعلي من رضا المواطن ويتفاعل معه ويستجيب له، مشيرة إلي أنه يتم العمل في محافظة الإسكندرية علي عشرة مراكز خدمة مواطنين وعدد من مكاتب البريد بالمحافظة. وأضافت أن البروتوكول يأتي في إطار العمل علي تقديم خدمة أفضل للمواطن تطبق الأساليب الحديثة مثل تقديم الخدمات للمواطنين من خلال الإنترنت وكذا الاستعلام عن الخدمات المقدمة، موضحة أن البروتوكول يعد ثمرة تعاون مستمر وجهد متواصل بين مؤسسات الدولة ومن أجل العمل على تنمية الموارد المالية للمحافظة، وتعظيم العائد على الاستثمارات التي تضخها الدولة لتطوير وتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

وأكد الدكتور عمرو طلعت على أهمية تضافر الجهود والتعاون بين أجهزة ومؤسسات الدولة لتحقيق التحول الرقمي في كافة القطاعات من أجل تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين. واستعرض الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع قطاعات الدولة لتمكين المجتمع من التحول الرقمي من خلال توفير بنية تحتية فعالة ومؤمنة للاتصالات في كافة أرجاء الوطن، واعداد البيئة التشريعية الداعمة لهذا التحول، وتوفير قنوات مختلفة لتلقي الخدمات الحكومية الرقمية .
وصرح وزير الاتصالات انه تم الاتفاق مع محافظ الإسكندرية على التعاون في عدد من المشروعات بما يساهم في تحقيق استراتيجية الدولة لبناء الانسان المصري والتحول الى المجتمع الرقمي.

من جانبه، قال اللواء محمود شعراوى أن هذا البروتوكول يعد من المشروعات التي تسهل عمل المواطنين وهو ما يأتي في إطار تخفيف العبء عن المواطن، بالإضافة إلى تسهيل العمل داخل منظومة الجهاز التنفيذي فضلا عن العمل علي تدريب وتأهيل الكوادر العاملة مما يعمل علي الارتقاء بالخدمة حيث يعد التدريب عنصر أساسي داخل الجهاز الاداري.

هذا ووقع البروتوكول اللواء أحمد بسيوني سكرتير عام محافظة الإسكندرية، والمهندس أشرف عبد الحفيظ مساعد وزيرة التخطيط لشئون قواعد البيانات والخدمات الحكومية، والدكتور/ محمد سعيد معاون وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. ويأتي البروتوكول إنطلاقا من الدور الهام الذي تقوم به تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عملية التنمية الشاملة والمستدامة في تحقيق الإصلاح الإداري في مرحلة بناء مصر من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ودعم جهود أجهزة الدولة للنهوض بالقطاع الحكومي. والذي يعد ركنا اساسيا لتطور جودة حياة الأفراد وتنمية الاقتصاد. وكذا استكمالا لدور وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في ميكنة وتطوير دوواين عموم المحافظات ووحداتها المحلية.