أخبار مصر

مزادات أراضى سهل الطينة تهدد بكارثة بين المنتفعين والملاك الجدد

كتب / كريم الرفاعي

أوقف منتفعى أراضى سهل الطينة بشرق قناة السويس جلسات المزايدة على أراضي المنطقة والتى أصرت عليها لجنة إسترداد أراضى الدولة ، وطالبوا بعقود قانونية لأراضيهم بعد إزالة المزارع السمكية والعودة إلى الزراعة النباتية .

وكشف الإعلامى محمد غانم ، خلال فقرات برنامجه “الجدعان” على فضائية القاهرة والناس 2 ، أن منتفعى سهل الطينة تسلموا الأراضى منذ 23 عاماً ، بعد مزاد علنى عام 1996، ولملوحة الأراضى الشديدة سمحت وزارة الرى بإنشاء مزارع سمكية لغسل طبقات التربة وأنتجت سهل الطينة 150 ألف طن من الأسماك سنوياً .

وأوضح غانم أن وزارة الرى قررت إزالة المزارع السمكية والعودة إلى الإستزراع النباتى ، وأمتثل المنتفعون ، وبعد 3 أشهر نجحوا فى زراعة أراضى سهل الطينة بالبنجر وزراعات أخرى .

وحذر غانم من إستمرار المزايدة على أراضى سهل الطينة ، بعد قيام المنتفعين بوقف جلسات المزاد على أراضيهم أكثر من مرة وفشل المزايدة ، وطالبوا لجنة أستراداد أراضى الدولة ، بتسلم أراضيهم للإستمرار فى زراعتها .