اخبار عربية

صفحات من السفر الخالد للجيش العراقي الباسل في التصدي لإيران بحربها على العراق

كتب / كريم الرفاعي

المجند العراقي طارق مغوار التكريتي جندي في الفوج الثالث بالجيش العراقي قتل أكثر من 93 جندي ايراني و جرح 46 اخرين في يوم واحد ,

و استبسل بالدفاع عن خندقه رغم مقتل معظم رفاقه و اوقف زحف كتيبة كاملة للحرس الثوري ليوم كامل في المحور الجنوبي لاحتلال شبه جزيرة الفاو عام 1986 و ذلك خلال عمليات (والفجر 8 ) .

أسر طارق التكريتي بعد اصابته بقذيفة ار بي جي و تعرض للتعذيب قبل ان تقوم ايران بإعدامه لاحقا عام 1991 بعد إلحاح العراق بالمطالبة به ضمن عمليات تبادل الاسرى بوساطة من الصليب الاحمر .