أخبار مصر

تفاصيل جلسة النطق بالحكم في قضية مكتب الإرشاد

d0949b6ec6ea07b26bb41505ceab36fa

أغلقت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، اليوم، السبت، ملف قضية “أحداث مكتب الإرشاد”، بإصدارها حكم الاعدام ضد 4 متهمين هم: «عبدالرحيم محمد عبدالرحيم، ومصطفى عبدالعظيم البشلاوي، ومحمد عبدالعظيم البشلاوي، وعاطف عبدالجليل السمري»، والسجن المؤبد لكل من مرشد جماعة الإخوان محمد بديع، ونائبه خيرت الشاطر ومحمد مهدى عاكف ومحمد البلتاجى.

وردد المتهمون بالقضية وعلى رأسهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، فور إيداعهم قفص الاتهام، وقبل دقائق من الحكم عليهم فى القضية، تكبيرات العيد.

وقد شهدت الجلسة حضورا إعلاميا مكثفا، فى حين لم يحضر أحد من أهالى المتهمين.

وكانت المحكمة أحالت فى جلسة الأحد 7 ديسمبر 2012، 4 متهمين، لفضيلة مفتي الديار المصرية، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم على باقى المتهمين.

وكانت المحكمة بالجلسة الماضية، أحالت أوراق القيادى الإخوانى محمد عبد العظيم البشلاوى، إلى جانب 3 متهمين آخرين من قيادات الجماعة إلى فضيلة مفتي الجمهورية، وهم مصطفى عبد العظيم فهمى، وعاطف عبد الجليل محمد، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم.

ويحاكم في القضية محمد بديع ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي، وسعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة، ونائبه عصام العريان، ومحمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي للحزب، ومحمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان، وأسامة ياسين، وزير الشباب السابق، إبان عهد مرسي.

كما يحاكم في القضية كل من أيمن هدهد، مستشار الرئيس المصري السابق، وأحمد شوشة، وحسام أبوبكر الصديق، ومحمود الزناتي، وعبدالرحيم محمد عبدالرحيم، ورضا فهمي، ومصطفى عبدالعظيم البشلاوي، ومحمد عبدالعظيم البشلاوي، وعاطف عبدالجليل السمري، وجميعهم من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان.

ويواجه المتهمون، بحسب قرار الإحالة الصادر ضدهم، اتهامات بالتحريض على القتل والشروع في القتل تنفيذًا لغرض إرهابي وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة بواسطة الغير والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بضاحية المقطم، جنوب شرقي القاهرة، أثناء احتجاجات 30 يونيو الماضي التي كانت تطالب برحيل مرسي؛ ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

كما اتهمت النيابة قيادات الجماعة، بالاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك والتخطيط لارتكاب الجريمة، وأن الموجودين بالمقر قاموا بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجنى عليهم، قاصدين إزهاق أرواحهم.