مقالات

قضية الميراث تقلق الكثير من الناس

كتبت: د. مها العطار

قضية الميراث تقلق الكثير من الناس ، وتذكرت ميراث الدم من خلال إحدى مخلوقات الله وهو العنكبوت .. ويشبه إلى حد كبير ما يحدث مع البشر !! بيت العنكبوت ذُكر في القرآن الكريم في سورة العنكبوت ، ضرب الله به مثلًا للكافرين فقال ( مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ) أنثى العنكبوت هي من تقوم ببناء البيت حيث أن العنكبوت كلمة مؤنثة مذكرها عَنكَب .. فتقوم عند ذلك ببناء بيتها والذي يكون عامل جذب قوي للذكر غير القادر على البناء بطبيعة خلقته وبعد أن تتم مرحلة التزاوج ، تقوم الأُنثى بقتل الذكر وأكله بعد الانتهاء من عملية التلقيح . أو تتركة ليأكلة الأبناء بعد أن يخرجوا من البيض .
وفي بعض الأنواع تقوم الأنثى بتغذية صغارها حتى إذا اشتد عودهم قتلوا أمهم وأكلوها ، وفي حالات أُخرى تلتهم الأنثى صغارها دون أدنى رحمة ، فيبدأ الإخوة الأشقاء في الاقتتال من أجل الطعام أو من أجل المكان أو من أجلهما معا فيقتل الأخ أخاه وأخته ، وتقتل الأخت أختها وأخاها حتى تنتهي المعركة ببقاء عدد قليل منهم .
وما يقصد به في الآية الكريمة من وهن و ضعف لبيت العنكبوت هو ليس في خيوط العنكبوت لأن هذه الخيوط تعد أصلب الأليافف الطبيعية على الإطلاق ، ولها قوة تحمل للضغط أقوى من قوة تحمل الفولاذ ، لذلك يطلق عليها الفولاذ البيولوجي.
بل يقصد به ضعف في بيت العنكبوت ضعف ووهن معنوي حيث تطلق العرب كلمة بيت أيضًا على الزوجة والأولاد ، وبذلك يثبت أن بيت العنكبوت من الناحية المعنوية هو أوهن بيت على الإطلاق فهو بيت محروم من معاني المودة والرحمة التي يقوم على أساسها كل بيت سعيد.
فى علم الطاقة يعد العنكبوت وبيتة طاقة سلبية من شأنها تساعد على وجود الكثير من معانى الفقر والتعب .. وينصح دائمآآ بنظافة البيت من خيوط العنكبوت .. لأنة يحمل معانى قاسية .
لا أتصور أن يعيش الناس فى بيت واحد ولا يكون بينهم المودة والرحمة ، الزوج يكرة زوجتة .. والزوجة تكيد لزوجها ، والأبناء يستغلوو الأباء ، فإذا حدث وجود الميراث نجدهم يقاتلون بعضهم البعض !! نتيجة لتربيتهم فى بيت العنكبوت يقاتل كل فرد الأخر .
لا تجعل بيتك مثل بيت العنكبوت ، لا تكره ولا تساعد على الكره .. إمساك بمعروف أن تسريح بإحسان ، الحياة تستحق أنن نعيشها بسعادة ، ليست عيشة والسلام !! ومثل بيت العنكبوت من الأكثر الأمثلة بشاعة فى العلاقات بين أفراد الأسرة ., أخرجو العنكبوت من بيتكم ماديآ ومعنويآ .. حفظكم الله وأطاب الله جمعتكم