أخبار المحافظات دين ودنيا

محافظ الفيوم ووزير الأوقاف يشهدان فعاليات مؤتمر”الفيوم تنتفض ضد التطرف وعلى طريق التنمية”

كتب/ كريم الرفاعي

FB_IMG_1484455964179

شهد الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق فعاليات مؤتمر “الفيوم تنتفض ضد الإرهاب وعلى طريق التنمية” الذي عُقد في قصر الثقافة بمدينة الفيوم ، بحضور اللواء قاسم حسين مدير أمن الفيوم واللواء ممتاز فهمي سكرتير عام المحافظة والعقيد محمد عزمي المستشار العسكري للمحافظة والدكتور خالد حمزة رئيس جامعة الفيوم والدكتور فؤاد محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية والمفكر الإسلامي الدكتور ناجح ابراهيم والقمص روفائيل سامي راعي كنسية مارجرجس بطامية والأستاذ محسن ربيع رئيس مجلس إدارة جمعية صلاح الدين الأيوبي والدكتور أسامة التلاوي مدير عام قصر الثقافة وعدد من أعضاء مجلس النواب وممثلي وزارة الأوقاف والأزهر والكنيسة والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وبيت العائلة المصرية والقيادات الأمنية والتنفيذية بالفيوم.

بدأت فعاليات المؤتمر بعزف السلام الجمهوري ثم الوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء مصر الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم فداءً للوطن ، وقدمت فرقة الفيوم للموسيقى العربية فقرة فنية تضمنت عدداً من الأغاني الوطنية المتنوعة.

وفي كلمته ، رحب الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم بضيوف المحافظة وجميع المشاركين في المؤتمر ، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلهتا جمعية صلاح الدين الأيوبي لتنظيم هذا المؤتمر .

وأوضح محافظ الفيوم أن المؤتمر يهدف إلى تصحيح الصورة الذهنية المغلوطة عن محافظة الفيوم التي حاول البعض إلصاق صفة الإرهاب بها وبأبنائها ، مشيراً إلى أن المحافظة قدمت على مدار التاريخ العديد من رموز الفكر والفن والدين والقيادات الوطنية والعسكرية ، فضلاً عن الكثير من شهداء الوطن .

من جانبه ، أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف أن مؤتمر”الفيوم تنتفض ضد التطرف وعلى طريق التنمية” سيكون نقطة تحول في معالجة قضايا التطرف والارهاب ، مشدداً على أن مواجهة الارهاب ليست أمنية فقط ، ولكنها مواجهة فكرية في الأساس ، ودعا كافة المستثمرين ورجال الأعمال إلى الاستثمار في محافظة الفيوم لما تتمتع به من مقومات سياحية متميزة .

وأوضح وزير الأوقاف أن الوزارة ستقوم بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الشباب والرياضة بتنظيم قوافل دعوية تجوب مختلف القرى والنجوع في مصر لنشر الفكر الإسلامي الوسطي ، ومحاربة الفكر الظلامي المتطرف.

وفي ختام المؤتمر ، قام الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم بتقديم الدروع التذكارية إلى كل من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق والدكتور فؤاد محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية والدكتور ناجح إبراهيم المفكر الإسلامي والقمص روفائيل سامي راعي كنسية مارجرجس بطامية، تقديراً لجهودهم في محاربة الفكر المتطرف.