ثقافة و فن

هي الاحداق

بقلم / بيداء احمد

14798986_1154157497988506_1967533655_n

اتكئ على غيمة

في سماء الخطوات

الباردة معلنة شوقي

في خيالي المرتجف

تناقض يدي

واندفاعي المغترب

بنبضك لحظة

كـ غرة الغيم تستبيح

رحم السماء لـ يولد غصن شجرة

كفيفة أناي عن

الرجال إثم لا يغتفر الا انت

طاهر الروح كـ ولادة

الصبح ولادة المسيح

كضباب عابر

تهمس فتنصت الروح لك

دون دم في الهواء حين

استيقظت ميته

كان الامر ساذجآ

فضربات قلبي لا تتشابه

وحركة الموج المتكسر

حد المرارة

ظلاله الحجر اغرقتني

في الماء لابحث عن

غيمة تروي عطش الرحيل

أرهقني الحنين

اكتبك على صفائح

الدم الملتهبة والمهدورة

بين حروفي الظالة

لتستلقي على اناملك

وبين جفنيك طفولتي