مقالات

التوافق بين السنة والشيعة

14030792_280357335676911_282791555_n

الشيخ د.محمد الخلاني

                   ممثل الطريقه الرفاعيه القادريه العراقيه في مصر

هذا الكلام مستوحى من الظرف الصعب التي تعيشه الأمة العربيه وليس العراق فقط .. لو تعمقنا في اصول الدين الأسلامي لوجدنا أن هذا الدين أداة جمع لا أداة تفرقة .. أداة قرب لا أداة تباعد لأن أصل هذا الدين توقيفي (من عند االله من عند الخالق ) لذلك لا يمكن أن يكون فيه سبب من أسباب التفرقة.

ولكن نحن حينما (أضفنا إلى هذا الدين ما ليس منه) أصبحنا شيعاً ..وأحزاباً .. وطوائف ..ومذاهب .. وعشائر وما إلى ذلك إذاً الذي حصل بعد حقب كثيرة من هذه الرسالة العظيمة أن ما أضيف إلى هذا الدين شرذم المسلمين .. وفرقهم.. وجعلهم طوائف ..وشيعاً .. وكان بأسهم بينهم والآن العدو لا يفرق بيننا إطلاقاً نحن جميعاً عنده مسلمون ونحن جميعا مستهدفون والعدو بيده الورقة الربحة هي إثارة الفتن الطائفية.

ونحن بوعينا ٬ وبإخلاصنا نستطيع أن نسقط هذه الورقة والأولى في هذه الظروف الصعبة أن نلغي أو أن نتناسى أو أن نعمي على كل الخلافات فيما بين المسلمين ..لأن هؤلاء الأعداء يريدون إفناءنا ..وابداتنا ..وافقارنا ..واضلالنا ..واذلالنا وافسادنا .. وهذا شيء واضح جداً . والدليل مايعانيه أهل الأرض بين السنة وبين الشيعة وبين الأكراد.. قال تَعَالَى { وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَب رِيحكُمْ} سورة الأنفال 46.

 أحتياجات الأمه العربيه وليس العراق فقط .. الأن نحتاج إلى من يقربنا .. نحتاج إلى ما يلغي كل خلاف بيننا . نحتاج إلى التعاون ٬ نحتاج إلى التناصر ٬ نحتاج إلى التكاتف ٬ نحتاج إلى التآزر ٬ نحتاج إلى نقف جميعاً في خندق واحد ٬ لأن عدونا وضعنا جميعاً في سلة واحدة .

الإسلام واحد كل الخلافات بين الفرق الإسلامية ليست موجودة في أصل الدين .. وهذه المعاني نحن في أمس الحاجة إليها الآن .. نحن يجب أن نقف جميعاً صفاً واحداً .. وأن نتعاون .. وأن نتآزر .. وألا نسمح بهمس ولمز وهمز أن هؤلاء الذين انتصروا ليسوا من ملتنا ..هذا الكلام مرفوض الآن مرفوض كلياً .. نحن بحاجة إلى تعاون .. ويجب أن نفرح .