آراء و تصريحات مقالات

العام السىء لمواليد 1998

بقلم: د. مها العطار

سبق ونشرت فى تحذيرات الأشخاص هذا العام من عناصر هذا العام السىء لمواليد 1998وهو يصادف طلبة دفعة الثانوية العامة هذا العام مع الأسف .. وحذرت من وجود العديد من المشكلات والخسائر والحوادث هذا العام لمواليد العام 98 وهو ما بدأت بشائرة تضح شيئآ فشيئآ !!
هذه الدفعة تشعر بمعاناة مع بداية هذا العام السىء ، وكان الإستفسار للكثير منهم أو من العائلة حول هذه المعاناة والمشكلات .. وكانت الإجابة أن هذا العام سىء عليهم نظرآ لتضاد عناصره مع عناصر جسمهم الشخصية ، ولن ينجو من هذه المعاناة سوى مواليد شهر يناير أو فبراير فقط !! وكانت المفاجآة ..
كان الحدث الغير متوقع فى كم هذا التسريب فى الإمتحانات ومشكلات الدفعة كلها مع الإمتحانات والمجتمع والوزارة ، كذلك كانت المعاناة فى إعادة الإمتحان مرة ثانية ، وهو أمر نادر الحدوث !!
ومن خلال الحسابات سنشهد الكثير من المعاناة لباقى العام مع هذه الدفعة التى سوف تكون سبب فى تحولات كثيرة ومعاناة المجتمع كله .. حيث تشير الحسابات لوجود مشكلات فى النتائج والتنسيق لم يشهدها المجتمع من قبل وستستمر هذه المشكلات متلازمة مع الطلاب حتى بعد إلتحاقهم بالكليات والمعاهد ، وسنشهد الكثير من الأحداث المؤسفة هذا العام مع هذه الدفعة !!
ومع الحسابات السابقة فى دخول مصر نفق مظلم فى الفترة القادمة مع وجود هذه الدفعة الصعبة سيكون هناك تأجيل ومعاناة فى الإلتحاق بالكليات أو حتى الإنتظام بها هذا العام للأسف ، لذلك يجب توخى الحذر والحرص وعدم الإنسياق وراء الإشاعات والأقاويل ، ونظرية المؤامرة !! كما حدث سابقآ فى شهر مايو من إندلاع الحرائق ، والذى حذرت منه من قبل إندلاع الحرائق ونبهت الدولة فى توخى الحذر والإستعداد لهذا الشهر ولكن ما شهدناه من إتهامات ونظرية المؤامرة يعنى إن كلمة العلم ليس لها دور فى مجتمعنا للأسف ، ومازالت العقول المتحجرة تسيطر على إتخاذ القرار والإعلام الذى فاجئنا بمواقف كوميدية ساخرة من هذه القضية .
وأخيرآ أعيد التحذير للمرة الثانية لما سوف نشهدة من أحداث مؤسفة ترتبط بهذه الدفعة هذا العام وحتى العام القادم ، كذلك أعيد تحذيرى من دخول البلاد لنفق مظلم ، اللهم أحفظ مصر وشعب مصر من كل شر .. أمين