دين ودنيا

عبدالله الناصر: مقام السيدة فاطمة العيناء يستغيث

مقام السيدة فاطمة العيناء
مقام السيدة فاطمة العيناء بنت القاسم الطيب بن محمد المأمون بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على رضى لله عنهم جمیعا

هـذا مقـام كــــــريمـــة الآبـــــــــــــــــــاء مـن لقبـــت يـا صـــــاح ب (العينــــــــــــاء )

تـــدعــى بفاطمـــة غـدت منســــوبــــــــة للمصطفــــى المخصـــوص بالاســـــــــــــراء

قد سميت ب ( عينــاء ) لما أن بـــــــــــدا فى عينها شبــــــــه مـن ( الزهــــــــــــــراء)

على واجهة مقامها البيضاء تناثرت الأشعار التى تعرف زوارها بأصل وفصل السيدة فاطمة “العيناء”، والتى حصلت على هذا اللقب لتشابه عينيها بأعين جدتها السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله.

مقام السيدة فاطمة العيناء بنت القاسم الطيب بن محمد المأمون بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على رضى لله عنهم جمیعا
مقام السيدة فاطمة العيناء بنت القاسم الطيب بن محمد المأمون بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على رضى لله عنهم جمیعا

“بشرى لزائر قبرها فلقد سما بمودة القربى إلى العلياء، فأنزل بساحتها وقف متضرعا وأطلب من المولى قبول دعاء” بهذه الأبيات إشارة إلى كرامات السيدة فاطمة العيناء التى يشاع عنها أن من يذهب إليها ويدعو إلى الله لا يخرج خائب الرجاء، فى حين تفسر أبيات أسباب حصولها على لقبها. يستقر المقام الكبير للسيدة فاطمة وسط العديد من الترب والمقامات بشارع عقبة بن نافع بمنطقة الإمام الشافعى، يعلو الواجهة لوح رخامى وضع أمام المقام كتب عليه نسبها الشريف فهى “فاطمة العيناء بنت القاسم الطيب بن محمد المأمون بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على رضى لله عنهم جمیعا، وهى أخت السيدة أم كلثوم.

ولأعوام طويلة مضت كانت تفتح أبواب المقام أمام المحبين والزوار على يد خادم المقام كما يقول “سيد حربى” أحد سكان المنطقة، مضيفًا أنه منذ وفاة الخادم، فإن أبناءه هم من ورثوا مفاتيح الأبواب ويفتحونها كل حين وحين، موضحًا أن قلة من المريدين هم من يأتون لزيارة المقام من أماكن بعيدة، فى حين تقتصر زيارته على أهالى المنطقة فقط الذى قد يقصدونها لقضاء بعض حاجاتهم ملتمسين منها البركة لمساعدتهم فى قضاء هذه الأعمال”.

قصة مشهورة يتداولها عدد من أهالى المنطقة عن كرامات السيدة “فاطمة العيناء”، والتى تدور حول أن أحد خدامها كان يقرأ القرآن بجوارها فأخطأ، فصححت له هذا الخطأ وهى داخل القبر!

مقام السيدة فاطمة

مقام السيدة فاطمة يقع في حارة السيدة فاطمة النبوية عرفت بذلك لان هناك ضريحها الشريف وشكل الضريح جليل ذو وضع جميل عليه قبة مرتفعة ومقصورة من النحاس الاصفر داخل المسجد المعروف بها – أنشأه المرحوم عباس باشا نشأة حسنا وجعل فيه منبرا ودكة وعمل لخ ميضأة وحنفية من الرخام ومنارة وبابين أحداهما الى الحنفية والآخرإلى الضريح الشريف ويعمل لها حضرة كل ليلة ثلاثاء ومولد سنوى نحو العشرة ايام من كل عام

سكان الحي يناشدون المسؤلين

أعرب السكان المقربين من مقام السيدة فاطمة عن استيائهم الشديد من الإهمال البالغ لمراقد آل البيت في مصر، مؤكدًين ان الدواجن والمواشي اصبحت امام المقام اكثر من المارة بالشارع إلي جانب القمامة فمن يرتضي بذلك وتساء ل سكان الحي اين المسؤلين فيما يحدث اين القائمين علي أعمال الترميم .

وأكد الحج محمود علي وهو أحد الشيوخ المقمين في المنطقة أن مسؤلي الدولة لم يفكرون الاهتمام برموزها ومصدر ثقافتها وان المقام أعلي للجميع لكن الأهمال يسيطر علي مقام السيدة فاطمة حفيدة الامام الحسين، ومقامها بين مقابر الامام الليثى والامام الشافعى فــــى شارع عقبة بن عامرن ويوجد ايضا مرقد مقام السيدة ام كلثوم بنت الامام الحسين ، وكذلك مرقد الصحابي الجليل ابو زر الغفاري بالقاهرة.

وطالب سكان الحي سرعة التدخل من قبل الحكومة من اجل انقاذ مراقد آل البيت والاولياء الصالحين وتجديدها لانها تمثل ثروة قومية هامة، في تنشيط السياحة الدينيه الداخلية لمصر والعالم العربي.

من هي السيده فاطمة؟

بنت القاسم الطيب بن محمد المأمون بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابديى بن الامام الحسين رضى الله تعالى عنهما جميعا وهى أخت السيدة ام كلثوم ومقامها بين مقابر الامام الليثى والامام الشافعى فــــى شارع عقبة بن عامر وقد سميت بالعيناء لحسن عيونها وشدة شبهها بجدتها السيدة ( فاطمة الزهراء ) رضى الله تعالى عنها وعندما زرت مقامها الشريف وجدنا به مشهد كبير يقال أنه للمنسترلى باشا نسبة الى مانستر بلد فى مقدونيا ، وقد كتب على مدخل القبرالابيات السابقة .

وقد ذكر ذلك فى كتاب المزارات المصرية فى الكواكب السيارة لابن الزيات وتحفة الاحباب للسخاوى والكواكب السيارة للسكرى وقد دخلت مصر مع عمتها السيدة نفيسة بنت الحسن أمير المدينة *

ماروي عن السيدة فاطمة وخادمها

يقول السخاوى فى كتابه” تحفة الاحباب وبغية الطلاب” حكى بعض من خدمها أنه كان يقرأ فى سورة الكهف فغلط فردت عليه من داخل القبر وكان المصريون يعظمون هذا المشهد لما رأوا من عظيم بركته * ولما بنى مشهد الإمام الشافعى رضى الله عنه نقلوا من حوله أمواتا إلى هذا المشهد وهى القبور التى مع الحائط فقيل إنهم يعرفون ببنى زهرة وقال بعض الزوار بهذا المشهد السيد الشريف محمد بن إسماعيل ابن عبد الله الحسينى وزيد بن احمد بن يحيى بن محمد بن على بن إسماعيل بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن على بن أبى طالب رضى الله تعالى عنهما كما به يوسف بن إسماعيل بن إبراهيم الحسينى وزيد ابن محمد بن يحيى بن محمد بن على بن إسماعيل بن جعفر الصادق بن محمد الباقر ابن على زين العابدين بن الحسين بن على بن أبى طالب رضى الله تعالى عنهم أجمعين وبه أيضا أبو القاسم بن محمد بن على بن إبراهيم بن عبد الله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن على بن أبى طالب رضى الله تعالى عنهم .

جهود المنظمات الإسلامية

وقال “د. عبدالله الناصر حلمى” رئيس جمعية ذرية المصطفى ان الاهمال شديد منذ زمن بعيد واصفا ان المقام به عائلة من عائلات الاشراف ” وان عدم ترميم الاثارات الدينيه يخسرنا خسارة كبيرة يوميا خاصة الآثار الإسلامية مشيرا ان خسارتها ملايين الجنيهات سنويا مما جعل السياحة الدينية في السقوط مع مرور وأضاف ان إهمال مراقد آل البيت في مصر يؤدي إلى خسارة خزينة الدولة للسياحة الدينيه.

“د. عبدالله الناصر حلمى” رئيس جمعية ذرية المصطفى، امام المقام الشريف

وناشد رئيس جمعية ذرية المصطفى الحكومة المصرية والمسؤلين القائمين علي السياحة الدينية سرعة ترميم أضرحة المقامات المهلكة والمهملة فى مصر وإستغلالها في تنشيط السياحة الدينية.