أخبار العالم

هاموند: على المملكة المتحدة أن تكون حذرة في علاقتها مع إيران

ox4cckvt19991

لندن – أ ش أ
قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، صباح اليوم الإثنين، إن “على المملكة المتحدة أن تكون حذرة في علاقتها مع إيران”، مشددا في نفس الوقت على أنه “يمكن للدولتين العمل معا لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي”.

جاءت تصريحات وزير الخارجية قبل لقائه مع الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال زيارته التي يقوم بها لطهران.

وقال هاموند، في تصريحات لإذاعة «بي بي سي راديو 4»، اليوم الإثنين، إنه “رغم الإرث العميق من عدم الثقة، فإن إيران لاعب مهم للغاية لا يمكن تركه في عزلة، الدولتين يمكنهما العمل معا لمواجهة تنظيم داعش”.

تأتي تصريحات هاموند مع إعادة افتتاحه للسفارة البريطانية في طهران التي اجتاحها المتظاهرون في عام 2011 إثر خلاف دبلوماسي بين الدولتين.

ويعتبر فيليب هاموند أول وزير خارجية بريطاني يزور إيران منذ عام 2003.

وقال هاموند، إن “بريطانيا وايران لديهما تاريخ صعب”، مستدركا أنه “تم تحسين العلاقات بشكل مطرد، وإعادة فتح السفارتين نهج معقول للتقدم في هذه العلاقة”.

وأضاف: “نعم، يجب أن نتعامل بحذر، هناك إرث عميق من عدم الثقة على كلا الجانبين، ولدينا مجالات رئيسية نمتلك فيها خلافات سياسية كبيرة جدا، ولكن هذا لا يعني أننا يجب أن لا نتحدث”.

وأكد على الحاجة للحوار مباشرة للتصدي لحركة تجارة الأفيون ومرورها بين أفغانستان وأوروبا، وأيضا الحاجة لمواجهة داعش، وقال إنه “يعي مناطق الخلاف بين الدولتين، وخاصة سجل حقوق الإنسان في إيران، إلا أن المملكة المتحدة لن تكون قادرة على التأثير على تلك القضايا إلا اذا فتحت حوارا مع قادة البلاد”.

وتأتي زيارة هاموند وإعادة فتح السفارة البريطانية في طهران بعد أسابيع من توصل ايران لاتفاق مع القوى العالمية الست بهدف الحد من برنامجها النووي.

ويرأس السفارة البريطانية في البداية القائم بالأعمال، أجاي شارما، قبل أن يتم التوصل لاتفاق لرفع مستوى التمثيل إلى مستوى السفير.

واعترف وزير الخارجية، بأنه “لم يكن هناك ضمانات بأن النظام الإيراني لن يواصل برنامج الأسلحة النووية في المستقبل. رأيي هو أنه بصرف النظر عما كانت تفعله أو لا تفعله في الماضي، فإن النظام والشعب الإيراني، وصل إلى نتيجة مفادها أن متابعة برنامج نووي عسكري غير شرعي يفرض تكلفة كبيرة جدا على إيران”، مشيرا إلى أن “وجود إيران غير معزولة هو أفضل رهان في المستقبل”.