ثقافة و فن

سوزان نجم الدين تعود إلى دمشق لتصوير «إمرأة من رماد»

317767_0_2

عادت الفنانة السورية سوزان نجم الدين إلى دمشق لتصوير مسلسل «امرأة من رماد» مع المخرج نجدة أنزور بعد مشاركتها في مهرجان «بابل» العالمي للثقافات والفنون في رحلة استغرقت أربعة أيام حافلة باللقاءات والندوات والتكريمات.

وتجولت نجم الدين بين معالم بغداد وأساطيرها وتماثيلها المشهورة، محلقة من أمام تمثال عباس بن فرناس الشهير بأول محاولة للطيران والذي يقع أمام مطار بغداد الدولي، ثم انطلقت إلى شارع أبونواس وتمثال شهرزاد وشهريار حيث أصغت لحكاية ألف ليلة وليلة مكررة على إسماع شهريار حكايا دمشق ولياليها.

بعد ذلك توجهت إلى مدينة بابل الأثرية لتتصفح أولى صفحات الحضارة الإنسانية وكان باستقبالها محافظ بابل الذي اصطحبها لزيارة أحد دور الأيتام في المدينة إذ اشترطت «سفيرة الحب والسلام» أن تبدأ فعاليتها بزيارة لأيتام العراق قبل حضور المهرجان، وفي نهاية المهرجان تم تكريم سوزان نجم الدين بدرع بابل من قبل رئيس المهرجان الشاعر الدكتور على الشلاه وسط تصفيق حار من البابليين.