مقالات

هذا ما يقوله ويريده إسلام البحيرى

427

 408

 بقلم : الشريف د/ عبدالله الناصر حلمى
     امين عام تجمع آل البيت الشريف واتحاد القوى الصوفية

لم يكن إسلام بحيرى الاول ولن يكون الاخير من مروجى الافكار الشاذة التى تشكك فى صحيح الدين. إن مناظرة امثاله يعظم من قدره والامثل لدى هو اهمال افكاره وعدم  الاهتمام بما يقول لانه غير مهم لكن كثره الحديث عنه يجعل ضعاف العلم والنفوس يهتمون به فيتحول لظاهرة.
منذ قرون ظهر ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب بافكار شاذه وتم محاربتهم ولكن فكرهم الشاذ اوصلنا اليوم الى ظهور الدواعش الارهابيين وهم التطور الطبيعى لافكارهما.
هذا ما يقوله ويريده إسلام البحيرى :-
إحرقوا كتب البخارى ومسلم والشافعى … شيلوهم من حياتكم … لا تقيموا لهم وزنآ أى أن كل ما جاء فى هذه الكتب أكاذيب وأباطيل … 

هذه الكتب نأخذ منها أحاديث رسولنا الكريم عن الصلاة والصوم والزكاة والحج وغيرها من العبادات الخطوة التالية بعد تكذيب كل ما جاء فى البخارى ومسلم هو التشكيك فى عدد فروض الصلاة اليومية وعدد ركعات كل صلاة و النوافل وأحكام الصيام و مبطلات الصيام ومتى يصرح للمسلم بالإفطار وكيفية القضاء و أحكام الزكاة و أنواعها وكيفية أدائها والحج وكيفية أداء المناسك وأحكام الطواف والسعى والوقوف بعرفة والمبيت بمنى وغيرها من العبادات التى تعلمناها من أحاديث الرسول التى جمعها وصححها البخارى ومسلم وما ورد فى كتب الأئمة البحيرى يشكك فى صحة كل الكتب ويطالب بحرقها بلا إستثناء ، و الخطوة التالية ستكون من البحيرى أو غيره ستكون كل عباداتنا بلا سند صحيح ، الخطوة التالية هدم الدين بالكامل و ليقل لنا من يؤيد ذلك البحيرى ماذا يريد من دعوته بحرق كل الكتب