أسرة و مجتمع

حقيقة سكر الفواكه- الفركتوز!

download

ويب طب

 سكر الفركتوز والمعروف بسكر الفواكه، لطالما عرف عنه بانه سكر طبيعي مفيد للصحة بعكس السكر الابيض المكرر، وبهذا فقد دخل ضمن خيارات بدائل السكر الصحية في اعتقاد الكثيرين! الا اننا هنا سنفصل بعضا من الجوانب السلبية لاستخدام سكر الفركتوز.
عادة ما يتواجد سكر الفركتوز بشكل طبيعي في الغذاء كما في الفواكه والذرة الصفراء والعسل، او يتم اضافته الى العديد من الاغذية المصنعة كمادة تحلية، كما في المشروبات الغازية، وشراب الذرة.

واتحاد الفركتوز والجلوكوز سوية ينتج عنه سكر السكروز والمتواجد بوفرة في البنجر وقصب السكر والذرة، ويتم تحويله بعدة عمليات صناعية وتكريره للحصول منه على السكر الابيض المعروف”سكر المائدة”، وقد ربطت العديد من الابحاث زيادة تناول سكر الفركتوز بالعديد من مشاكل العصر من سمنة وامراض مزمنة كالسكري وتصلب الشرايين ومرض الكبد الدهني.

ويختلف الفركتوز عن سكر الجلوكوز من ناحية كون كل خلايا الجسم بامكانها استخدام الجلوكوز كمصدر للطاقة، بينما الفركتوز فهو بحاجة الى ان يتوجه الى الكبد، لتتم عملية ايضه وهدمه في خلايا الكبد بطريقة معقدة ينتج عنها، منتجات نهائية اخطرها هو الدهون الثلاثية المعروفة بضررها الكبير العائد على الصحة. بالاضافة الى حمض اليوريك والجذور الحرة والتي ايضا زيادتها في الجسم له مضارمعروفة. ومن هنا سنتطرق لكم للحديث عن مضار الفركتوز.

مضار الفركتوزعلى جسمك :

1- ارتفاع خطر الاصابة مرض الكبد الدهني اللاكحولي non-alcoholic fatty liver disease، اذ ان تراكم الدهون الثلاثية الناتجة عن ايض الفركتوز في خلايا الكبد مما يعطل عمل الكبد وقد يتلف خلاياه.

2- ارتفاع الخطر بتصلب الشرايين وامراض القلب والسكتات الدماغية، نتيجة للدهون الثلاثية الناتجة عن ايضه والتي يتم اطلاقها الى مجرى الدم وتراكمها على جدران الاوعية الدموية والشرايين، بالاضافة الى المساهمة في رفع مستويات الكوليسترول الضار في الجسم”LDL”.

3- حمض اليوريك الناتج عن ايض الفركتوز يعمل على ايقاف انتاج اكسيد النتريك، وهو مادة تساعد على حماية جدران الشرايين من التلف.

4- زيادة مستويات حمض اليوريك في الجسم تؤدي الى الاصابىة بمرض النقرس Gout.

5- ارتفاع خطر الاصابة بضغط الدم.

6- زيادة خطر تلف الخلايا والانزيمات وحتى الجينات نتيجة الجذور الحرة الناتجة عن ايض الفركتوز.

7- وجد ان تناول الفركتوز بكميات كبيرة  يؤثر سلبا على مقاومة الانسولين في الجسم، مما قد يكون مقدمة لارتفاع خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

8- التاثير على مقاومة الانسولين ورفع مستوى الانسولين في الجسم والذي تربطه العديد من الدراسات بزيادة فرص الاصابة بالسرطانات.

9- سعرات حرارية عالية تؤدي الى السمنة وزيادة الوزن.

10- الفركتوز لا يؤدي الى الشبع بنفس الطريقة التي يعمل بها الفركتوز فهو يحتاج لفترة اطول، مما يؤدي الى استهلاك المزيد من السعرات الحرارية في سبيل الاحساس بالشبع.

11- تناول كميات عالية من الفركتوز يؤثر على مستويات هرمون الشبع في الجسم اللبتين بشكل سلبي.

12- جميع انواع السكر بما فيها الفركتوز تقود الى الادمان على تناولها.

ويجدر بنا ذكر ان هذه المخاطر قد لا تنطبق على ما تحويه الفواكه من فركتوز، وانما على الاغذية المصنعة والمضاف اليها السكر بشكل اكبر، فالفواكه لا يمكن ابدا اعتبارها اغذية فارغة السعرات فهي بالاضافة الى مكونها الطبيعي من الفركتوز تحوي نسب عالية من الالياف الغذائية والعناصر المهمة جدا وتغني الجسم بفوائدها العديدة.

ولازالت الدراسات والابحاث تجرى لايجاد العلاقة الحقيقية التي تربط تناول كميات من سكر الفركتوز والاصابة بكل من امراض القلب او السكري والسرطانات، ومن الافضل تجنيب انفسنا واطفالنا تناول كميات كبيرة من الاغذية التي تحوي الفركتوز او اي اغذية تحوي كميات عالية السكر بانواعه كالمشروبات الغازية، فهي عوضا عن الاضرار الناتجة عن السكر الذي تحويه، تعتبر في اغلبها اغذية فارغة السعرات الحرارية وتؤدي لا محالة الىزيادة الوزن وما يرتبط به من امراض مزمنة.