مقالات

صفقة مفضوحة و مقايضة خسيسة و دنيئة في العد التنازلي

الدكتورة فاطمة الزهراء شبيلي ..

.أكاديمية و باحثة من الجزائر

و تسقط الأقنعة تباعا ! ليلتحق أمير المؤمنين رئيس لجنة القدس بقطار الخيانة و التطبيع جهرا !الخطوة التي أقدم عليها ملك المغرب ! و أن تجتمع قضيتان مقدستان في ملف واحد في مقايضة خسيسة و دنيئة ، قرارات خيانة مربوطة بالتطبيع مقابل الصحراء الغربية،

فهذا ما يمكننا تسميته أقسى الطعنات في الضهر بالإعتداء على شعبين مناضلين و مكافحين يبحثان عن شرعية دولية مفقودة ! لإسترجاع أراضيهما و أوطانهما المسلوبة و المسروقة عنوة ! و يسعيان لتصفية الإستعمار!و استرداد حقهما المسلوب قرار ترامب المنتهية ولايته بسيادة المغرب المزعومة على الأراضي الصحراوية قرار فردي أحادي الجانب، قرار ترامبي عشوائي متسرع ،

غير عقلاني و غير مدروس و أمر مثير للصدمة ! لا ينسجم مع المواثيق الدولية و قرارات الإتحاد الأفريقي ،بل يأتي كخرق لها ! يريد ترامب المنتهية ولايته من خلال هذا القرار التغطية على هزيمته الإنتخابية ! إعتراف أمريكا يعتبر لا حدث،لأنه غير ملزم للرئيس القادم ،و لن يغير في الصراع ،بل هو قرار يخدم المصالح الإسرائيلية و يتنافى مع تصريحات المعتوه ترامب :

أمريكا أولا ! محاولا عبثا تصفية حسابات و سد الطريق أمام الرئيس القادم بايدن الذي صرح بعودة أمريكا للتفاوض مع إيران ،و انضمام أمريكا من جديد إلى معاهدة المناخ ، قرار ترامب يعد في الوقت الراهن مجرد بيان يمكن لبايدن أن يقول بسهولة بشأنه إن إدارته لا توافق عليه، وتؤيد تسوية تتفاوض عليها الأمم المتحدة

. المعتوه ترامب المنتهية ولايته يسعى خلال ما تبقى له من أيام معدودة سرعة تنفيذ وعوده لجلب أكبر عدد من الخونة للتطبيع مع الكيان الصهيوني الذي تأسس بالاغتصاب ويستمر بالعدوان ! لتعود معاهدة سايكس بيكو في ثوبها الجديد ،إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق

،مقايضة تجني و السطو لمعدومي الضمائر ! و كأن الصحراء الغربية أرض أمريكية !تعود ملكيتها لترامب و عائلته و يعطي الحق لنفسه ليوزعها بمزاجه و حسب أهوائه الشخصية ! هذا الموقف لن يغير في الصراع شيئا ،

لأنه يتناقض مع الإيطار القانوني الدولي ، فالجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعترفت بالحقوق الأساسية للشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير من خلال إجراء إستفتاء و كذلك الولايات المتحدة أيدت هي الأخرى هذه السياسة منذ عقود وعملت من أجل أن يتم تنظيم إستفتاء لتقرير المصير وإستمرت هذه الإدارة على نفس المنوال الذي ظل ثابتا على مر الإدارات السابقة، الولايات المتحدة الأمريكية ليست لوحدها في هذ الاتجاه،

بل هي إلى جانب الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية والاتحاد الأوروبي الذين يعترفون بالحق المشروع للشعب الصحراوي في أن يقرر مستقبله. و ملف الصحراء الغربية أصلا موجود في أروقة الأمم المتحدة التي صرحت بالأمس أن موقفها و تعاطيها مع القضية لن يتغير ! بل الملف محل نزاع دولي .

ما حدث لم يكن مستبعد ،نظرا للتطورات الأخيرة التي فرضتها جبهة البوليزاريو و إحراج المخزن في الكريكات ،علاقة المخزن بالكيان الصهيوني ليست وليدة اللحظة بل خرجت للعلن و يجري إحيائها بعد 60 سنة من العمل المشترك تحت الطاولة ! المغرب مطبع مع إسرائيل قبل كامب دافيد ،

و التمهيد للكامب كان يتم في المغرب برعاية مولانا أمير المؤمنين ! و هناك مكاتب اتصال مباشر منذ سنة 1984 ،و زيارة بيريز للمغرب سنة 1986! و الخيانة جنات وراثية أيضا !

هل نسيتم من باع قضية الأقصى سنة 67 ؟

لم أكن ولدت بعد لكن التاريخ الذي يسجل و لا يرحم أخبرنا أن وفد رفيع المستوى من الموساد أستقبل في المغرب !و سلموه كل الوثائق السرية و المعلومات المتعلقة بتعداد الجيش العربي و معداته !!! بل يوجد من الوثائق التاريخية التي تؤكد على توصيل الكيان الصهيوني و ربطه مباشرة بقاعة الإجتماع للعرب في المغرب آنذاك!!

! هذا ماضيا أما حاضرا فهل يخفى أن مستشار جلالته أزولاي فرضه اللوبي اليهودي المغربي و الذي في تواصل مستمر مع تل أبيب ؟ و هو من يسهر على سلامة اليهود المغاربة الذين يتمتعون بازدواجية الجنسية،

و هم من يسهرون و يخططون لتنفيذ مشروعهم تمازيغ الكبرى ( مشروع فصل القبائل لبلدان المغرب العربي عن أوطانهم و مطالبتهم بالإستقلال ) قضية الصحراء قضية تصفية إستعمار، أكثر من 70 دولة معترفة بالصحراء الغربية ، و العديد من المنظمات الدولية و على رأسها الإتحاد الإفريقي ،

والملف موجود بين أروقة الأمم المتحدة و الجزائر متمسكة بالقرارات الأممية و المواثيق الدولية فيما يخص قضية الصحراء الغربية ،

مافتئت تجدد الدعم و التضامن و التعاطف مع الشعب الصحراوي في نضاله من أجل حقه في تقرير مصيره و تسوية النزاع و الإلتزام بالمسار الأممي و لا ننسى هنا تجديد الإتحاد الأوروبي تأكيده على دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل يسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي و تنظيم إستفتاء و التوصل لحل عادل و دائم و مقبول من طرفي النزاع ــــ

المملكة المغربية و جبهة البوليزاريو ـــــــ الممثل الوحيد للشعب الصحراوي في إطار التفاهمات المطابقة للأهداف و المبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة أضف لهؤلاء الموقف الرسمي للسويد و بريطانيا و النمسا و الصين و روسيا و يقترحون سيناريو الرجوع إلى الإستفتاء غير ذلك جبهة البوليزاريو

تؤكد على مواصلة النضال و العودة للكفاح المسلح و خيار المقاومة و من يراهن على التطبيع مع العدو الصهيوني بمقايضات خسيسة …

خاسر سخط شعبي و نخبوي على قرار التطبيع ، تحية احترام لشرفاء المغرب الذين نددوا بالتطبيع و اعتبروه كما اعتبرته الجزائر خيانة .