جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







أخبار مصر

مصر تتسلم جائزة نادي صناعة السياحة

b81d2b4a-f244-4c55-a9f7-880768de175f

فازت مصر بأول جائزة لنادي صناعة السياحة في ألمانيا travel industry club، مساء الثلاثاء، قبل انطلاق فعاليات بورصة برلين للسياحة باعتبار مصر من أكثر الدول تنميه لقطاع السياحة، رغم الظروف التي تواجهها بعد أحداث ثورتين متتاليتين ٢٥يناير و٣٠ يونيو.

وعرضت اللجنة المنظمة فيلما دعائيا قصيرا بعنوان: «عيش سحر المكان»، الذي عرض مشاهد قصيرة لسائح غربي يشاهد مقاصد سياحية مصرية ذات طابع أثري تاريخي يقرر بعدها الذهاب لمصر بخياله.

وصعد هشام زعزوع، وزير السياحة، إلى المنصة ليجري مقابلة قصيرة مع مقدم الحفل، قائلًا: «أنا سعيد أنني جزء من حكومة جاءت من رحم ثورة تبني مصر على أساس ديمقراطي»، داعيا الألمان وصناع القرار السياحي من منظمين رحلات وسياسيين ألمان المشاركين في الحفل إلى العمل مع مصر حاليَا، موجها لهم رسالة مفادها أن الاستثمار في التوقيت الحالي هو استثمار المستقبل فمصر تبني نفسها بقوة بكل ما لديها من إمكانيات تؤهلها لتكون في مقدمة الدول الاقتصادية.

وكشف محمد حجازي، سفير مصر بألمانيا، عن مقابله زعزوع عقب وصوله مباشرة بوكيل وزارة الخارجية الألمانية، كليمنز فان جوتسيه، ومعاونيه، الذي أعرب عن شكر وتقدير الحكومة المصرية لقرار الحكومة الألمانية رفع تحذيرات السفر البرى لمحافظة جنوب سيناء وسانت كاترين، قبيل انعقاد بورصة برلين مباشرة، مما كان له أبلغ الأثر في الأوساط السياحية المصرية والألمانية والدولية على حد سواء لما يعكسه هذا القرار من ثقة في سلامة وأمن المقاصد السياحية في مصر وفى محافظة جنوب سيناء، متطلعاً لأن يشمل الجانب الألماني منتجع طابا بتعديل مماثل حيث تعد من أهم المقاصد السياحية المصرية والتي تشهد منذ فترة استقرارا وهدوء وأمناً، مما يستدعى إعادة النظر في التحذيرات المفروضة حتي تاريخه للسفر إليها.

ووعد وكيل الخارجية الألمانية ببحث هذا الطلب، معبراً عن شكره للحكومة المصرية على التسهيلات، التي قدمها للوفود الأمنية الألمانية، التي زارت مصر مؤخراً للاطمئنان على المقاصد السياحية والتى بدأت برفع الحظر الخاص بالسفر جواً في يوليو الماضى 2014، وما تلاه في 27 فبراير 2015 من رفع حظر السفر البرى.

من ناحية أخرى، استهل زعزوع المقابلة بشرح الجهود المبذولة لعقد المؤتمر الاقتصادى في شرم الشيخ 13 مارس الجارى، معبراً عن تقديره للمشاركة الألمانية الهامة في هذا المؤتمر، وعدد سيادته القرارات الاقتصادية الهامة، التي اتخذتها الحكومة الألمانية خلال الأشهر الماضية والمشروعات الكبرى التي طرحت مما أسهم في تحقيق الاقتصاد مكاسب شهدت بها المؤسسات الدولية وجهات التصنيف الإئتمانى.

وأشار إلى حرص الحكومة المصرية على تنفيذ خريطة الطريق بكافة بنودها بما فيها الاستحقاق الثالث بانتخاب مجلس النواب الجديد، والذى تستكمل مصر به مسيرتها الديمقراطية، موضحاً أن التأجيل لحين استكمال التعديلات التي قررها حكم المحكمة الدستورية العليا سيضمن الأساس التشريعى السليم لانتخاب البرلمان الجديد الذي سيتولى مهام تشريعية رئيسية ستؤسس للمرحلة الديمقراطية القادمة.

وقدم زعزوع كذلك بناء على طلب الجانب الألمانى شرحاً لجهود مصر المتواصلة لمواجهة ومكافحة الإرهاب داخلياً وإقليمياً، مشدداً على أن مصر في جهودها الجادة تتطلع لدعم ألمانيا والمجتمع الدولى لأن المستهدف لن يكون تحقيق أمنها واستقرارها وحدها، وإنما تحقيق أمن واستقرار المنطقة التي ترتبط بها أوروبا بمصالح كبرى، ويحقق أمن الجميع بما فيه الأمن الأوروبى ذاته والمهدد من بقاء التنظيمات الإرهابية على مقربة من حدودها الجنوبية، أو حتى داخل المجتمعات الأوروبية ذاتها، الأمر الذي يستوجب سرعة التحرك والتكاتف الدولى لمواجهة هذه الظاهرة الضارة للأمن الإقليمى والدولى والقيم الإنسانية والمشتركات الأخلاقية التي تجمعنا جميعاً.

المصدر – اخبار اليوم