وماذا بعد ؟؟؟؟؟؟؟

د احمد سلام محمد

طبيب اطفال وحبيب العيال

شخص يسير في الطريق في ريعان شبابه يبدو عليه الارهاق والتعب يسير وكانه تااه لايعرف اين يسير ؟؟ يمشي بخطوات بطيئه كانه لايريد ان يمشي وكم يتمني ان يظل ثابتا في مكانه ولكنه يسير بخطا السلحفاء ولايعرف هل يتجه الي الامام وما فيه من متاعب وصعوبات وغموض ام يميل راسه

ويرجع الي الخلف راضيا علي ما هو فيه ام يظل ثابتا في مكانه وكانه في دائره مغلقه اولها مثل اخرها ولكنه مضطر اسفا ان يتجه الي الامام ويعيش كما يعيش الي ان ينتهي به المطاف وهو في حاله من التوهان والغربه والتشتت واصبح يسير بلا هويه وبلا هدف راضيا علي ما هوا فيه ولذا ماذا بعد ؟؟؟؟؟؟

اخص هذا الموضوع هذه الايام وهذا الزمان الي متي ؟؟؟؟ سنظل في حاله من الغيبوبه والتوهان الي متي ؟؟؟؟

نضيع من الوقت ما نشاء اصبح لابد علي كل انسان في هذا الزمان وفي هذه الدنيا وخاصه في ريعان شبابه استثمار الوقت افضل استثمار ولصالحه وان يكون يكون له طموح وهدف

عليه بالتعب والجهد مهما كان صعب المنال فيكفيه شرف المحاوله فلابد من استثمار الوقت بطريقه سليمه تفيد نفسه اولا ثم المجتمع ثانيا لابد من بذل الجهد والتعب خاصه منذ الصغر حتي يستريح بعد ذلك فاذا ظل تاءها في حياته يعيش كما يعيش البعض بل المعظم لا يعرف اين يسير ليس له طموح او هدف

حتي ولو العيش به فمتعه الحياه هي وضع طموحات واهداف وامال والسير والجد والتعب لتحقيقها حتي ينتهي المطاف بالسعاده الابديه لتحقيق هذا الهدف مهما طال وخلاصه هذا الموضوع واسف علي الاطاله لقد وهبنا الله سبحانه وتعالى نعم العقل والتفكير ورفعنا في منزله عاليه

لذا علينا ان نحمد الله سبحانه وتعالي ونستغلها حسن الاستغلال واستثمار الوقت افضل استثمار ونستفيد من فتره الشباب وان نضع في حياتنا امال وطموح ونجد ونتعب لتحقيقها حتي نسعد ونفرح

وتنتهي حياتنا بالسعاده والطمانينه لا باليأس والخوف علي المستقبل فلكل مجتهد نصيب في الدنيا مهما طال الزمن دمتم سالمين

عن خالد

شاهد أيضاً

اخطر الملفات سلسلة لالقاء الضوء والتحذير من خطر يهدد البشرية والبدايه : المخطط الماثونى

كتبت الاعلامية/د.نورا الشناوى مابين صدق او لا تصدق بداية الكيان الماثونى كانت مثل بداية سعى …