وزير السياحة والآثار يتفقد اللمسات النهائية لمتحف عواصم مصر تمهيدا لافتتاحه الوشيك

تفقد منذ قليل، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اللمسات النهائية لمتحف عواصم مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة، تمهيداً لافتتاحه الوشيك.

رافقه خلال الجولة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور علي عمر رئيس اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي، وأعضاء اللجنة، والأستاذ مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف.

وخلال الجولة وجه الدكتور العناني بتعديل محتوى بعض اللوحات التعريفية الموجوده بالمتحف، كما وجه بتعديل أماكن عرض بعض القطع الأثرية بما يعمل على إثراء العرض المتحفي وجعله أكثر جذبا للزائر لتقديم جولة أثرية فريدة وأكثر تشويقا يشعر من خلالها بعظمة الحضارة المصرية العريقة.

وقال السيد مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، أنه اليوم استقبل المتحف عددا من الآلات الموسيقية من المتحف المصري بالتحرير مثل الهارب والصلاصل والمسقفات، بإلاضافة إلى منبر خشبي ودكة مبلغ من متحف الفن الإسلامي، وأطباق فاطمية من الخزف من متحف جاير آندرسون، وحنية مزينة بصليب وعناقيد من العنب والصدفة من المتحف القبطي.

جدير بالذكر أن متحف عواصم مصر يروي تاريخ العواصم المصرية عبر العصور المختلفة، حيث يتكون من قاعة رئيسية يُعرض فيها آثار لعدد من عواصم مصر القديمة والحديثة يبلغ عددها ٩ عواصم هي منف، طيبة، تل العمارنة، الإسكندرية، الفسطاط، القاهرة الفاطمية، مصر الحديثة، القاهرة الخديوية، هذا بالإضافة إلى عرض مجموعة من المقتنيات المختلفة التي تمثل أنماط الحياة فى كل حقبة تاريخية خاصة بكل عاصمة على حدة مثل أدوات الزينة، وأدوات الحرب والقتال، ونظام الحكم والمكاتبات المختلفة.

اما القسم الثاني من المتحف فهو عبارة عن جناح يمثل العالم الآخر عند المصري القديم، ويتكون هذا الجزء من مقبرة توتو التي تم اكتشافها عام ٢٠١٨ بمحافظة سوهاج، بالإضافة إلى قاعة للمومياوات والتوابيت وفتارين تحتوي على الأواني الكانوبية ومجموعة من الأبواب الوهمية ورؤوس بديلة تحاكي الطقوس الدينية فى مصر القديمة.

ويتضمن العرض المتحفي، استخدام التكنولوجيا الحديثة حيث تم تزويد قاعات العرض بشاشات تعرض فيلم بانورامي تفاعلي “المالتى ميديا” لعرض التاريخ صوتا وصورة، وعرض توضيحي لشكل كل عاصمة من العواصم المصرية القديمة، وطبيعة العمارة السكينة والمباني الدينية بها وأشهر معالمها، لتضيف لمسة إبداعية جديدة ، تجذب الزائرين.

The Minister of Tourism and Antiquities follows up on the final touches of the Museum of Egyptian Capitals

Dr. Khaled El-Enany, Minister of Tourism and Antiquities, visited the Museum of Egyptian Capitals in the New Administrative Capital, to follow up on the final touches in preparation for its opening soon.

He was accompanied by Dr. Mostafa Waziry, Secretary General of the Supreme Council of Antiquities, Dr. Ali Omar, Chairman of the Supreme Committee for the Display Scenario of the Museum, members of the Committee, and Mr. Moamen Othman, Head of the Museums Sector.

During the visit, Dr. El-Enany asked for the amendment the content of some of the labels in the museum. He also changed the display positions of some of the artifacts to enrich the museum’s display and make it more appealing to visitors, and showcase the ancient Egyptian civilization and make the tour of the museum more interesting.
Moamen Othman, Head of the museums sector, said that the museum received a number of musical instruments from the Egyptian Museum in Tahrir, such as the harp. In addition to a wooden pulpit and a deck from the Museum of Islamic Art, Fatimid ceramics from the Guyer Anderson Museum, and an apse decorated with a cross and clusters of Grapes and seashells from the Coptic Museum.

It is worth noting that the Museum of Egyptian Capitals narrates the history of Egyptian capitals through different eras, as it consists of a main hall in which the relics of ancient and modern Egypt are displayed. The museum showcases 9 capitals: Memphis, Thebes, Tell Amarna, Alexandria, Fustat, Fatimid Cairo, Modern Egypt, Khedivial Cairo. The museum also displays a group of different holdings that represent the patterns of life in each historical period for each capital separately, such as decorative tools, war and fighting tools, the ruling system and various correspondences.

As for the second section of the museum, it is a pavilion that represents the ancient Egyptian afterlife, and this part consists of Toto tomb that was discovered in 2018 in Sohag, in addition to a hall for mummies and coffins and two display cases that contain canopic jars and a set of imaginary doors and alternate heads imitating religious rituals in Ancient Egypt.

The museum display scenario includes the use of modern technology, where the exhibition halls are equipped with screens displaying an interactive panoramic film depicting history, and an illustration of each of the ancient Egyptian capitals, the nature of its architecture, its religious buildings and its most famous landmarks, to add a new creative touch so as to attract visitors.

عن كريم الرفاعي

شاهد أيضاً

مشاركة مصرية في البازار الدبلوماسي السنوي ببودابست

مشاركة مصرية في البازار الدبلوماسي السنوي ببودابست

مشاركة مصرية في البازار الدبلوماسي السنوي ببودابست مشاركة مصرية في البازار الدبلوماسي السنوى ، شاركت …