جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







أخبار مصر

وزير البترول يعدل اتفاقيتين لتنمية حقول غاز شمال إسكندرية

Sherif-Ismail-2223

• التعديل يساهم فى توفير ما يوازى ربع إنتاج مصر من الغاز.. ويرفع الاستثمار الأجنبى فى القطاع إلى 8 مليارات دولار فى العام المقبل

وقع شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، أمس، تعديلا لاتفاقيتين بتروليتين لتنمية حقول غاز شمال إسكندرية، وغرب البحر المتوسط، بالمياه العميقة، بين الهيئة المصرية العامة للبترول، وشركتى بريتش بتروليم البريطانية (بى بى) وآر دبليو إى ديا الألمانية.

وأشار الوزير إلى أن الاتفاقية المعدلة، ستساهم بشكل رئيسى فى زيادة إنتاج مصر من الغاز الطبيعى، حيث تمثل طاقة إنتاج المشروع ما يتراوح بين 1 إلى 1.2 مليار قدم مكعب يوميا، ما يعادل 25% من إنتاج مصر الحالى من الغاز الطبيعى، كما ستسهم فى سد الفجوة الحالية بين الاستهلاك والإنتاج المحليين، وسيتم الاستفادة من فائض تسهيلات إنتاج الغاز بشركتى البرلس ورشيد للبترول، بما يحقق قيمة مضافة لأصول قطاع البترول.

وتتعاون شركتا بى بى البريطانية، وآر دبليو إى ديا الألمانية، فى ضخ أكثر من 12 مليار دولار فى المشروع، وتتضمن المرحلة الأولى منه تنمية 5 تريليونات قدم مكعب من الغاز الطبيعى، و55 مليون برميل مكافئ من المتكثفات، ومن المتوقع أن يبدأ المشروع فى الإنتاج عام 2017، وفقا لهشام مكاوى، الرئيس الإقليمى لشركة بى بى شمال أفريقيا.

«ستساهم هذه الاتفاقية فى زيادة اجمالى قيمة الاستثمارات الأجنبية بقطاع البترول المصرى، إلى نحو 8 مليارات دولار خلال العام المالى القادم»، تبعا لمصدر مسئول بوزارة البترول والثروة المعدنية، طلب عدم نشر اسمه، مشيرا إلى أن الشركات الأجنبية تعهدت بضخ استثمارات خلال العام المالى القادم بنحو 6 مليارات دولار «ومع بدء ضخ استثمارات مشروع شمال الاسكندرية المقدرة بـ2 مليار دولار سنويا، ستصل إجمالى الاستثمارات إلى 8 مليارات دولار».

ووفقا للمصدر، فإن إجمالى استثمارات الشركات الاجنبية خلال العام المالى الحالى، سيصل إلى نحو 7.5 مليار دولار، لكن «من المتوقع ان ترتفع بنسبة قليلة نتيجة تعديل أسعار الغاز لبعض الشركات العاملة فى القطاع».
كانت وزارة البترول قد عدلت أسعار الغاز لشركة آر دبليو إى ديا الألمانية، ليصل إلى 3.5 دولار للمليون وحدة حرارية، مقارنة بـ2.65 دولار للمليون وحدة حرارية سابقا، كما عدلت أسعار الغاز لشركة بى جى البريطانية لتصل إلى 5.88 دولار للمليون وحدة حرارية.