قصة الزوجة التانية ظلم وإفتراء فى دنيا فانية

بقلم ✍️ .د/أمينة عبد الرؤوف

المستشارة الإعلامية لمحافظة الغربية ومكافحة الفساد والإرهاب على مستوى الجمهورية

اتمنى ان يتقى الناس خالقهم ولا يخشوا إلا الله فإنه يراك حتى لو لم تكن تراه .ما الذى يجعلك تفعل خطأ ما الذى يجعلك تكون مغصوب على شئ لمجرد أن من أعطاك الأمر فى منصب ما

وخصوصا عندما يكون الأمر تعسفى ومزور ولا أساس له من الصحة ما الذى كنتم تفعلوة يا سادة نحن فى دولة قانون أنها مصر ورئيسها عبد الفتاح السيسى الذى لا يقبل بإهانة المرأة .

يا رجال العالم اتحدوا على فعل الخير وليس على ظلم الغير بأمر ظالم أو مستبدة حقودة ومسؤول لا يعرف عن من هو مسؤول الآن أصبحوا لا شئ وهى أصبحت تافهة كالعادة مش غريبة عنها الغباء والحقد والكراهية للغير ونكران الجميل .أصبح حزين بعدما كان السعيد

اصبحت انكسار التى تدعى الانتصار كان يظن نفسه حماد فأهانه رب العباد لم يحترموا أماكنهم ولم يتقوا الله فأعطاهم الله عقابهم فى الدنيا وبفضل الله وعظمته رأيت كل من ظلمونى أمام عينى مقهورين مهمشين معزولين مستبعدين على أفعالهم

سيكونوا شاهدين .انا أديت فى هذه القصة دور الفنانة سعاد حسنى نفذت كما نفذت لكن مثلها نفذت لأثبت إدانتهم واذلهم كما هى قامت بإذلاله لم أكن مغصوبة بالعكس الكل تأكد أننى مع الله ومن الجميع محبوبة .اليوم قضى الأمر الذى كنتم فيه تستفتيان والمستخبى خلاص هيبان .شكرا لربى الرحمن

عن خالد

شاهد أيضاً

أسرة الجريدة تهنئة الصحفية داليا عادل بمناسبة مولودة شقيقها “فيروز محمد عادل” الف مبروك

تتقدم أسرة الجريدة ، وأسرة التحرير ، بتهنئة الزميلة الصحفية “داليا عادل” بمناسبة مولودة شقيقها …