جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







أخبار مصر

شكري يبدأ زيارته إلى كينيا لرئاسة وفد مصر في اللجنة المشتركة بين البلدين

سامح-شكري-سفير-مصر-السابق-بواشنطنوصل سامح شكري وزير الخارجية، صباح اليوم الاثنين، إلى العاصمة الكينية نيروبي، وذلك في زيارة تستمر ثلاثة أيام يرأس خلالها وفد مصر فى الدورة السادسة للجنة المشتركة بين البلدين التى تبدأ اليوم.

ويبدأ وزير الخارجية فور وصوله العاصمة نيروبى فى عقد سلسلة لقاءات مكثفة مع المسئولين الكينيين حيث يلتقى بوزيرة الخارجية والتجارة الخارجية امينة محمد، ثم يلتقى مع وزيرة البيئة والمياه والموارد الطبيعية فى كينيا.

وصرح المتحدث الرسمى السفيردكتور بدر عبد العاطى بأن الوزير شكرى سيقوم فور انتهاء لقائيه بوزيرتى الخارجية والبيئة بتسليم شحنة المعونات الطبية التى تقدمها الوكالة المصرية للشراكة من أحل التنمية بافريقيا لمستشفى كينياتا بحضور وزير الصحة الكينى.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزيرة الخارجية والتجارة الخارجية الكينية ستعقد جلسة مباحثات ثانية مع السيد سامح شكرى والسيد منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة على غذاء عمل وبحضور وفدى البلدين فى اللجنة المشتركة .

و يشهد شكرى اليوم افتتاح اللجنة المشتركة على مستوى الخبراء من الجانبين المصرى والكينى.

وأوضح المتحدث الرسمى ان الوزير شكرى يعتزم كذلك خلال زيارته لنيروبى الترويج لملف ترشح مصر للمقعد غير الدائم بمجلس الامن عن العام ٢٠١٦ – ٢٠١٧ ، كما يلتقى والوفد المرافق مع المدير التنفيذى لبرنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية ومع مديرة مقر الامم المتحدة بنيروبى.

وأضاف عبد العاطى ان زيارة شكرى لنيروبى تتزامن مع انعقاد منتدى الاعمال المصرى الكينى المشترك الذى يشارك فيه من الجانب المصرى اكثر من خمسين من رجال الاعمال وممثلين لثلاثة عشر شركة مصرية عملاقة فى مجال الصناعات الهندسية وذلك فى اطار تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين كما يجرى شكرى خلال الزيارة سلسلة لقاءات مع مختلف وسائل الاعلام الكينى المقروءة والمرئية والمسموعة .

وأشار المتحدث الرسمى الى ان الزيارة تستهدف بحث مستجدات العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين في ضوء افتتاح اللجنة المشتركة على المستوى الوزاري، فضلاً عن التشاور حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.