جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







أخبار العالم

جمعيتان خيريتان بريطانيتان توقفان تمويل جماعة مرتبطة بـ “ذباح داعش”

201503070913183

24 – رويترز

قالت الجهة الرقابية المشرفة على الجمعيات الخيرية في بريطانيا، إن جمعيتين رئيسيتين بريطانيتين أوقفتا تمويل جماعة “كيج” البريطانية للحقوق المدنية، التي تعرضت لانتقادات بشأن تصريحات عن عضو تنظيم داعش، المعروف إعلامياً باسم “الجهادي جون”.

قال أعضاء في جماعة “كيج” إن اموازي كان ذات يوم “شاباً وسيماً” وألقوا بمسؤولية جنوحه للتشدد على أجهزة المخابرات

وكانت جماعة “كيج” على اتصال منذ عدة سنوات مع محمد اموازي، الكويتي المولد وخريج جامعة وستمنستر في لندن، عندما كان يخضع للمراقبة من قبل أجهزة المخابرات البريطانية، بعد رصد مؤشرات على انتمائه للتيارات المتطرفة.

“شاب وسيم”
ومنذ أن تم التعرف في 26 فبراير(شباط) الماضي على اموازي، بصفته الرجل الملثم الذي أصبحت صورته في مقاطع فيديو لذبح الرهائن نشرها تنظيم داعش علامة مميزة للتنظيم المتشدد على مستوى العالم.

وقال أعضاء في جماعة “كيج” إنه كان ذات يوم “شاباً وسيماً”، وألقوا بمسؤولية جنوحه للتشدد على أجهزة المخابرات.

وأشارت اللجنة الخاصة للجمعيات الخيرية في بيان الليلة الماضية إلى أنها “أسهمت تصريحات عامة لمسؤولي كيج، الأسبوع الماضي، في تصعيد المخاوف بشأن استغلال أموال الجمعيات الخيرية لدعم أنشطتهم”.

وأضاف البيان: “من وجهة نظرنا، زادت هذه التصريحات من عدم ثقة ومصداقيته الجمهور في الجمعيات الخيرية”، لافتاً إلى أنه اتخذ “إجراءً صارماً” بأن أخطر جمعيتين خيريتين شهيرتين تمولان “كيج” بأن تؤكدا أنهما لن تقدما على ذلك مستقبلاً.

ضغوط رقابية تنظيمية
والجمعيتان الخيريتان هما “صندوق جوزيف راونتري الخيري” التابع لمؤسسة كواكر و”مؤسسة روديك” التي أنشأها المؤسس الراحل لشركة “بودي شوب” لمستحضرات التجميل، وخضعت الجمعيتان لمراجعة وتمحيص دقيقين، منذ الإعلان عن اسم اموازي، وبعد أن أعلنت “كيج” رأيها بشأنه.

وقالت اللجنة الخاصة للجمعيات الخيرية إن “صندوق جوزيف راونتري الخيري” تعهد بمنح لجماعة “كيج” حجمها 305 آلاف جنيه إسترليني (459 ألف دولار) بين عامي 2007 و2014، دفع منها 271250 جنيه، فيما قدمت “مؤسسة روديك” منحاً حجمها 120 ألف جنيه إسترليني بين عامي 2009 و2012.

وأكد صندوق جوزيف راونتري الخيري وقف تمويل “كيج”، وأنه لن يقدم على ذلك مستقبلاً، مستشهداً “بضغوط رقابية تنظيمية”، قائلاً إنه يسعى لحماية مصالح متلقين آخرين لتمويله، والخدمات الأخرى التي يقدمها الصندوق.

ولم يتسن الاتصال بمؤسسة روديك على الفور للتعليق.

أهداف وبيان
وتقول جماعة “كيج”، التي أسستها جماعة من مسلمي لندن لدعم مشتبه بهم بريطانيين تحتجزهم الولايات المتحدة في معتقل خليج غوانتانامو، إن هدفها هو “تمكين المجتمعات التي تضررت جراء الحرب على الإرهاب، وإبراز الانتهاكات للأوامر القضائية الواجبة النفاذ”.

وفي بيان رداً على إعلان اللجنة الخاصة للجمعيات الخيرية، توجهت جماعة “كيج” بالشكر لصندوق جوزيف راونتري الخيري) ومؤسسة روديك لتأييدهما السابق.

وأشارت “كيج” إلى أن اللجنة الخاصة تنتهج أجندة “للمحافظين الجدد”، مضيفة أنه “مجرد دليل آخر على هدفها شن حرب باردة على الإسلام في بريطانيا”.

ووجهت مجموعة كبيرة من الشخصيات العامة، منهم وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي، ورئيس بلدية لندن، بوريس جونسون، انتقادات لجماعة “كيج”، لإشارتها إلى أن تعاملات اموازي مع أجهزة المخابرات أدت إلى جنوحه إلى التشدد.