جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







غير مصنف

تنصيب سندريلا الصحافة د. أيه زيدان سفيرة للنوايا الحسنة للمرة الثانية

بقلم : أحمد أبو الشيخ

وبسؤالنا لها عن لحظة وصولها وشعورها أثناء التكريم ؟

تحدثت إلينا وبدأت كلامها معنا بهذه الكلمات الرقيقة كحلم سعيد يستيقظ عليه النائم ليعيش أحلي اللحظات

كان هذا شعوري عندما فتحت أحد الأبواب لأجد بداخل قاعة الاستقبال أعز الاصدقاء لترتفع بك فجأة مشاعرك لأعلي وكإنك في

إحدي الملاهي وتضحك من أعماق قلبك هذا ماحدث لي عندما لبيت دعوة الأب الروحي لي .

أستاذي ومُعلمي الدكتور عماد أيوب حيث وجدت صديقتي الغالية علي قلبي جداً المهندسة والصحفية الشاطرة وحضرة جناب السفيرة القمر رشا عبد الحكيم ووجدت أيضا عشرة العمر الصديق والاب والاخ وصندوق

ذكرياتي الكاتب الصحفي أحمد السمان وإتشرفت بحضرة الظبوطة القمراية والفرفوشة سيادة النقيب فاطمة والتي تعمل بالشئون المعنوية بالقوات المسلحة وعن فرحتي الحقيقية لحظة دخولي صمت رهيب ثم ضجيج أين انتي ؟

عشرات الاسئلة لماذا تأخرتي ؟؟

أنا في إندهاش ؟!

وأردد في نفسي أنا مجرد ضيفة شرف !

لماذا الكل ينتظرني هكذا؟؟ لماذا لم يبدأوا الحفل خاصة وانا ذاهبة متأخرة عن موعدي ساعتين كاملين !!! الكل منتظرني والجميع من علي الباب يستقبلني بإبتسامة جميلة وشغف .

وجاءت لحظة دخول الغرفة انا الان داخل القاعه جلست جانباً وإذا بـ أحد المنظمين والقائمين علي الحفل إتفضلي هنا يادكتورة !!

وانا في نفسي أتفضل إلي أين ؟

أنظر إلي هذا المكان المشار إليه من أحد المنظمين .!!

فا هو منصة تكريم السفراء !! كيف وانا حاضرة كضيف شرف !؟

كيف أجلس بجانب السادة السفراء !!؟

و كانت المفاجأة إني من ضمن تنصيب سفراء النوايا الحسنة وإشتركت في المفاجأة مع د. عماد أيوب صديقتي الصحفية الجميلة رشا عبد الحكيم

فكانت تعلم كل شئ وتعمتدت أن لاتخبرني شيئاً حتي قبل وصولي للحفل تحدثنا سوياً من خلال هاتف دكتور عماد وسألتها أرتدي فستان سواريه أم كاجوال ؟؟

قالت لي كاجوال عادي 🤣 حتي تحبُك المفاجأة ولا اشك في شيئاً ..

وإتفاجأت بتنصيبي سفيرة للمرة الثانية حيث المرة الأولي كانت عام 2018 وكانت من أحلي المفاجأت في حياتي

وكان حفلاً ضخماً يضم نخبة كبيرة من صفوة المجتمع وبه أكثر من نماذج ناجحة ومشرفة جداً وقدمت الحفل الاعلاميتين الرقيقتين الاعلامية يوستينا والاعلامية أيه عليوة والاثنين كانوا اكثر من رائعين كحضور وتنظيم يوستينا كاريزما هايلة واعلامية اكثر من رائعه

وأيه عليوة من اكثر الاعلاميات حرفية سعدت جدا بلقائهم وبلقاء الاعلامي محمود رمضان وتمنياتي للجميع بمزيد من التألق والنجاح وبشكر من كل قلبي القائمين علي هذا الحفل الرائع وعلي رأسهم دكتور عماد أيوب فلاح المدير الإقليمي للمركز