تظلمات وشكاوي من ادارين منطقة حلوان الطبية وإدارة المعصرة الطبية وإدارة مايو الطبية دفعة 2013

كتبت/ندى خيال 

مدير مكتب حلوان

ظهرت بالفترة الأخيرة تظلمات وشكاوي من ادارين منطقة حلوان الطبية وإدارة المعصرة الطبية وإدارة مايو الطبية دفعة 2013التابعين لمديرية الشئون الصحية بالقاهرة والمحسوبين ضمن الجيش الابيض والمهمشين دائماً لكنهم يحمدوا الله ولم يطالبوا بأي علاوات أو مكافآت استثنائية

كما أقر الرئيس عبد الفتاح السيسي لهذا القطاع ولا يطالبوا بالحصول عليها ورضوا بما هم فيه ووقفوا وراء حكومتنا الرشيدة في كل وقت مثل اشتداد الأمور في سنة 2013

وما تلاها من فترة الخطورة والمطالب الفئوية التي كانت موجودة حينذاك ولم يقفوا بأي وقفات ولا اضطرابات ولا اي شئ من هذا القبيل حرصا منهم علي المصلحة العامة للشعب المصري

وثقة في قيادتنا وجيشنا العظيم وقد تم التعاقد معهم وتثبيتهم علي باب اول أجور من الموازنة العامة للدولة بقرار التنظيم والإدارة رقم 4134 في عام 2013 علي درجات شخصية وبالرغم من قلة اجورهم ومرتباتهم يحاولوا تكييف أمورهم الحياتية علي ذلك

ويتنظروا دائماً ما يقدمه لهم المسؤولين وهم علي ثقة تامة في قراراتهم. ‏ حتي فوجئوا أنهم لم يقبضوا مرتباتهم في شهر مارس الماضي وعندما توجهوا بالاستفسار من المسؤولين عنهم بالمنطقة الطبية

أفادوا بأنهم علي صناديق ذاتية الموارد من 9/9/2018 مما يعني حرمانهم من التنقلات والانتدابات وانهم لم يقبضوا مرتباتهم الا في حال توافر موارد مالية بالصندوق بالرغم أنهم فوجئوا بهذا القرار وعدم وجود حل

لعدم قبضهم راتب الشهر اضطروا للشكوي بالنيابة الإدارية ولكوا أن تتخيلوا كم الإحباط النفسي الذي تعرضوا له لعدم تلقيهم مرتباتهم قبل حلول شهر رمضان الكريم وعجزوا عن توفير المتطلبات المالية والغذائية والعلاجية لبيوتهم وأولادهم وعجزهم عن سداد مستحقات الحكومة من الخدمات مثل الغاز الطبيعي والكهرباء والمياه واقساط القروض لدي البنوك

بل وتعدي الامر لعلاج أولادهم في ظل جائحة كورونا التي طرقت ابواب كل عائلات مصر وهم في الطليعة بالشهادة من السيدة هالة زايد وزيرة الصحة التي أعلنتها أن الادارين طالهم هذا الوباء.

‏ ومازال مسلسل تجاهل مطالبهم بصرف المرتبات قائم ولا ندرى السبب وباتت الاشاعات تسري كالنار في الهشيم بين الموظفين اعظمها انه قرار سيادي بتصفيتهم ولو ثبت أن هذا القرار صحيح يستقبلوه بصدر رحب ثقة منهم في قيادتنا الرشيدة

ولكوا أن تتخيلوا مدى المعاناة التي تلاقوها اثناء ذهابهم الي اعمالهم في ظل عدم وجود أي موارد مالية لهم للشهر التالت عالتوالي في ظل أنهم لا يعرفوا سبب معين لتحويلهم من ميزانية الدولة لصناديق ذاتية الموارد أو حتي لماذا تأخرت مرتباتهم بهذا الشكل الماسوي مع العلم بأن دفعة 2013

تمثل أكثر من 70% من القوي البشريه التي تقود المناطق الطبية لمديرية الشؤون الصحية بالقاهرة لن يكلوا ولن يتذمروا هم يريدون فقط صرف مرتباتهم لكنهم لم يياسوا ولجئوا لأعضاء مجلس الشعب لكي يحاولوا معهم لحل تلك المشكلة

وبالفعل استجاب سيادة اللواء عبد النعيم حامد المسؤل عن الدائرة ال 16 الخاصة بحلوان ومايو والتبين والمعصرة شاكرين مجهوداته وما توصل إليه. ان المتضررين من تلك المشكلة حوالي 4000 موظف من تلك الدفعة بمديرية الشئون الصحية بالقاهرة فقط

انقذوا 4000 أسرة لا تريد إلا مرتباتهم التي يعيشوا من خلالها واكرر يريدون مرتباتهم فقط في مواعيدها وعودتهم للموازنة العامة للدولة حتي يستمروا في دعم مسيرة نجاح تلك الحكومة

بقيادة الاب الروحي القائد رئيسنا الحبيب ورئيس الحكومة معالي دولة رئيس الوزراء المجتهد .

عن خالد

شاهد أيضاً

في إطار مشاركه نادي روتاري جيزه كرنك برئاسه حنان المغربي

متابعة/نهى عبد الخالق في إطار مشاركه نادي روتاري جيزه كرنك برئاسه حنان المغربي مع مجموعة …