جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







رياضة

بلباو يهدد صدارة ريال مدريد قبل جولة من “الكلاسيكو”

201503050559152

24 – إفي

قبل أسبوعين من مواجهة “الكلاسيكو”، يبدو الصراع على صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بين ريال مدريد وبرشلونة على أشده مع وصول البطولة إلى جولتها 26، التي يحل فيها “الملكي” المتصدر ضيفاً على أتلتيك بلباو في ملعب سان ماميس، وأمله مواصلة التفوق على ملاحقه الكتالوني الذي يستضيف رايو فايكانو.

ومن بين أبرز مواجهات هذا الأسبوع لقاء على مقاعد دوري الأبطال بين أتلتيكو مدريد وفالنسيا في فيسنتي كالديرون، حيث يتفوق أبناء المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني بفارق نقطة على لاعبي المدير الفني البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو في الترتيب.

ويحل الريال ضيفاً على أتلتيك بلباو المتحسن مؤخراً، وآخر البوادر كان تأهله ليلة أمس إلى نهائي بطولة كأس الملك بعد التغلب على إسبانيول في نصف النهائي، وسيسعى فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي إلى التعافي من تعادله على أرضه 1-1 في الجولة الماضية أمام فياريال، والهروب من بؤرة العروض المتردية التي تلاحقه في الأسابيع الماضية.

ولم يمن “أسود” الباسك بأي خسارة في الجولات الثلاث الماضية، فيما سيحاول الريال زيادة الفارق مع برشلونة، قبل لقاء “الكلاسيكو” بملعب كامب نو بعد جولتين من الآن.

وفي رحلة الكفاح للحاق بفريق العاصمة، سيخوض أبناء لويس إنريكي ومعنوياتهم في السماء بعد التأهل لنهائي كأس الملك مباراة أمام رايو فايكانو في كامب نو، كما قطع أكثر من نصف الطريق نحو بلوغ دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وعلى رايو فايكانو، الذي لا يزال منتشياً بالإنجاز التاريخي لهدافه ألبرتو بوينو في الجولة الماضية بتسجيل 4 أهداف “سوبر هاتريك” في شباك ليفانتي، مقارعة أحد الأسماء الكبرى في البطولة، لكنه سيفعل وأعصابه هادئة مع استقرار الفريق في منطقة وسط جدول الترتيب.

ويستقبل أتلتيكو مدريد، الذي لم يسجل خلال آخر جولتين من البطولة، بملعبه فالنسيا وهو يغامر بمركزه الثالث، وسيسعى فريق البرتغالي نونو إلى تحقيق فوزه الخامس على التوالي مع غياب مرجح لمدافعه الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي، الذي تعرض للإصابة في الجولة الماضية خلال لقاء ريال سوسييداد.

وبعد خروجه من كأس الملك، سيحل سلتا فيغو ضيفاً على فياريال، ولم يخسر فريق “الغواصة الصفراء” الذي يشغل حالياً أحد مركزي التأهل لدوري أوروبا، الهزيمة على ملعبه مادريغال منذ 2 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، فيما لم يخسر زائره خلال آخر 5 مباريات.

وفي صراع الهروب من القاع، يستضيف إلتشي ألميريا، الذي لم يتضح بعد إذا ما كان لديه 24 أم 21 نقطة بسبب عقوبة معتمدة من فيفا لم تقرها بعد رابطة الدوري الإسباني. أما قرطبة متذيل الترتيب الذي لم يحقق سوى انتصار وحيد بملعبه، فيستضيف خيتافي، الذي يبتعد بأربع نقاط عن منطقة الهبوط.

ويحل ملقا ضيفاً على غرناطة في صراع أندلسي بين فريقين يعيشان وضعاً متبايناً تماماً. فالأول يبتعد بفارق 4 نقاط عن مراكز التأهل لأوروبا، والثاني 5 نقاط عن مراكز النجاة من الهبوط.

ويستضيف إشبيلية، صاحب أحد مركزي التأهل لدوري أوروبا، بملعبه رياثور ديبورتيفو لاكورونيا الذي لم يحقق الفوز في آخر 3 مباريات. وأخيراً يستضيف ريال سوسييداد في أنويتا فريق إسبانيول في لقاء على التقدم خطوة في منطقة الأمان.