بسبب التدهور الوضع الأمني الولايات المتحدة تدعو رعاياها إلى الاستعداد لمغادرة إثيوبيا

بسبب التدهور الوضع الأمني الولايات المتحدة تدعو رعاياها إلى الاستعداد لمغادرة إثيوبيا

بسبب التدهور الوضع الأمني الولايات المتحدة تدعو رعاياها إلى الاستعداد لمغادرة إثيوبيا

أمس الاثنين أفادت “جبهة تحرير تيغراي” بانضمامها إلى القوات المتمردة في إقليم أورومو ، متحدثة عن الاستعداد للزحف إلى أديس أبابا.

وفي وقت سابق من الثلاثاء دعت الحكومة في إثيوبيا سكان العاصمة إلى التسلح على خلفية التقدم الميداني للمتمردين، وطلبت السلطات في أديس بابا من الأهالي تسجيل إعداد الدفاعات.

كما ذكر وزير العدل، غيديون تيموتيوس، خلال مؤتمر صحفي، أن الحكومة الفدرالية قررت فرض حالة الطوارئ على المستوى الوطني وذلك في الوقت الذي تتقدم فيه قوات “الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي” باتجاه أديس أبابا.

و دعت السفارة الأمريكية لدى إثيوبيا رعاياها إلى الاستعداد لمغادرة البلاد، وقالت إن الوضع الأمني يتدهور في مناطق بإثيوبيا.

بسبب هذا التطور الذى اتى بعد إعلان الجبهة مؤخرا السيطرة على مدينتي دسي وكومبولشا الاستراتيجيتين في إقليم أمهرة.

بالفيديو …… اغتيال سعد باشا زغلول

سعد زغلول ومحاولةاغتياله قناة باب العقل

وذكرت السفارة الأمريكية عبر حسابها على فيسبوكان فى حال استمرار تصعيد الصراع العسكري والاضطرابات الأهلية في إثيوبيا سوف يكون هذا في تدهور الأوضاع الأمنية بشدة.
كما أشارت إلى أن السلطات أغلقت قطاعا كبيرا من الطريق السريع الذي يربط العاصمة أديس بابا بمدن شمال البلاد مما أدى إلى تقطع السبل بالمسافرين وتعطيل الحركة.

كما أعلنت الحكومة الفيدرالية في إثيوبيا اليوم ، حالة الطوارئ في البلاد مع بدء إقليم تيجراي الزحف باتجاه أديس أبابا.

وقالت إن موظفي السفارة الأمريكية ممنوعون من التحرك خارج حدود العاصمة الإثيوبية

وتحدث المبعوث الأمريكي للقرن الإفريقي، عن تقارير موثقة عن انتهاكات ارتكبتها أطراف الصراع في إثيوبيا.

بعد ان اندلعت الحرب شمال إثيوبيا من قبل 11 شهرا بين القوات الإثيوبية وقوات موالية لتحرير تيجراي، التي تسيطر على الإقليم.

ولقي الآلاف حتفهم وفر الملايين من منازلهم وامتد الصراع إلى إقليمي أمهرة وعفر وأورومو المجاورة.

وحذرت الأمم المتحدة بأن نحو 400 ألف شخص في تيغراي “يعانون من المجاعة”.

كما أفاد المدير الإقليمي لشرق أفريقيا في برنامج الأغذية العالمي مايكل دانفورد

بأن خطر مجاعة يهدد المدنيين في إقليمي عفر وأمهرة بسبب النزاع، في بيان أكّد فيه أن 300 ألف شخص في هاتين المنطقتين يواجهون “حالات طوارئ” غذائية.

شاهد أيضاً

كتاب أسرار الدماغ

كتاب : أسرار الدماغ

كتاب : أسرار الدماغ كتاب أسرار الدماغ كتاب : أسرار الدماغ ، فازت د. منال …