جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







غير مصنف

الفتح الإسلامي لمصر.

كتبت/بسمة القمحاوى

 يعتبر غزو العرب لمصر او الفتح الإسلامي لمصر كلها مسميات لغزو عسكري قام به جيش عربي من شبه الجزيرة العربية سنه 639بقيادةالقائدعمروبن العاص حصل بعده تدفق القبائل العربية على مصر واحتلالها الكامل بسقوط اسكندريه سنه 642الاحتلال العربي لمصر

كان ثلاث مراحل او فترات تاريخية فترة الحكم ولاة الأمويين وفترة حكم ولاة العباسيين استمر الحكم العربي لمصر لحد سنه877لما استقبل احمد بن طولون بمصر من الدولة العباسية واسس الدولة الطولونيه المستقلة في غضون سنة 620تولي الكرازة المرقسية البطريرك الثامن والثلاثين بنيامين الأول هرقل

بعت لمصر حاكم مدني وفي نفس الوقت البطريرك ملكاني هو سيروس او قوروس اللي اتسمي بعد كده في التاريخ الاسلامي باسم المقوقس قبل هرقل ما يبعت سيروس على مصر كان اتشاور مع بطريرك القسطنطينية وبطريرك انطاكيا في موضوع توحيد المذاهب المسيحية على مبدأ جديد وهو ان المسيح واحد وفعله واحد ومشيئته واحده من غير الإشارة لوحدة طبيعته

او ازدواجها اللي كانت سبب ابعاد الكنيسة المصرية بعد مجمع خلقدونيه المبدأ ده اتعرف باسم المشيئة الواحدة ثم انتفضت مصر وتعربت وتاسلمت وبقيا المصريين طائفتين اقباط المسلمين لكن هذا لم ينهش الثقافة القبطية التي استمرت رغم كل المحن التي حلت بمصر ولما استولى عمرو بن العاص على مصر جبي ضرايب قدرها 12مليون دينار الوالي اللي خلفه عبدالله بن سعد لم 14مليون والظاهر أنه اكتنز جزء من الجباية لحسابه الخاص لكن بعد كده

بدأ المبلغ يقل فمعداش 3مليون في فترة ولاة العباسيين بيقول المفريزي وانحط خراج مصر بعدهما عمرو بن سعد لنمو الفساد مع الزمان وسريان الخراب في أكثر الارض سبب الخراب اللي عم ان مصر المصريين اتدهورت حالتهم بشكل مريع بسبب قلة الزراعة كساد التجارة وموت اعداء كبيرة من المصريين بسبب الأوبئة وقتلهم على ايدين الولاه الفاسدين الظلمة وطبعا بسبب قلة المبالغ المنهوبة من الأقباط على شكل ضريبة راس جزيه وغرامات

بعد ما ماتت واسلمت اعداء كبيرة منهم بالرضا وبالاضطرار للهروب من الضرايب والقمع في زمن عمرو بن العاص عدد الأقباط اللي كانوا بيدفعوا ضرايب كان 8مليون بعد كده فضل العدد ينزل وينزل فبقي 6مليون وبعدين بقي 5مليون وبعدين نزل اكتر لما ما قدرش الوالي محفوظ بن سليمان انه يجمع شمل المصريين تحت راية واحدة قام الأقباط ايدوا ابو العباس السفاح ضد مروان الحمار

وساعدوه حتى قتله وعاهدهم ابو العباس علي انه يكون عادلا معهم وبعدها هدأت ثورة الأقباط في العصر العباسي حتى جاءت سنه 813في عهد الخليفة المأمون فقام للقضاء على مصر بنفسه ويقال انه عاتبا الوالي وقال له حملتم الناس مالا يطقون وقدر انه اخمد الثورة باستخدام القهر وملاينه ومن اعماله في مصر التي قضي فيها حوالي شهرين انه اعتقل وقتل اعدادا كبيرة من الأقباط واسر نسائهم وعيالهم وقام بفتح فتحةفي الهرم ليبحث عن ذهب وكنوز مصر وفي القرن التاسع أصبحت مصر بيها اقليه بسيطة من الأقباط

وجاءت اللغه العربيه لتحل مكان اللغه القبطيه في المعملات بين الناس وبعدها ظهرت قواميس قبطي عربي على هذا يسمونا مصر البقري الحلوب للمستعمرين وفي بدايات العصر العباسي اتحسنت احوال الأقباط في مصر احسن مما كانت عليه ايام الأمويين ومن هنا استمر دور المصريين الحضاري بيزرعوا ويبنوا ويعمروا ويشقوا قنوات ويبدعوا في الفنون والمستعمر الاجنبي ياخذ منهم الضرايب والزرع اللي

بيزراعوهاثم قام العرب بتأسيس دولة الفسطاس سمح لهم بيها عمرو بن العاص ببناء كنائس فيها وأصبحت مدينة عامرة وبقيت مركز العرب في مصر وعن طريق دواوينها العربية تمت عروبة مصر أصبحت اللغه العربيه إلي اللغه الرسميه في مصر

%d مدونون معجبون بهذه: