جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







أسرة و مجتمع

العبى مع طفلك!

PLAYTIME-300x225

تبعاً لما تقوله الأخصائية النفسية توسجى فانبيفرين: “كلما زادت إثارة الطفل بأشكال مختلفة كلما كان ذلك أفضل،” فاستفيدى من المقترحات الآتية!

القراءة

يمكنك أن تقرئى لطفلك منذ ولادته. تقترح توسجى أن تبدئى قى القراءة لطفلك قبل سن 10 – 12 شهر، وتقول: “فى البداية سيحاول الطفل وضع الكتاب فى فمه (فاشترى كتاب مصنوع من البلاستيك)، لكنه سيلتفت بعد ذلك لمسألة مشاهدة الصور وسيتعلم الانتباه لفترات قصيرة. القراءة للطفل طريقة جيدة لتهدئته قبل النوم، فاجعلى مسألة قراءة قصة له قبل النوم روتين يومى.”    القراءة طريقة جيدة لإثارة الطفل. على سبيل المثال، عند قراءة كتاب به صور حيوانات، يمكنكما أنت وطفلك أن تقوما بذكر أسماء الحيوانات المختلفة وتحديد ألوانها كما يمكنكما تقليد أصواتها، ومع الوقت حاولا التعرف على الحروف. تبعاً لما ذكره كتاب “عقول الأطفال” – للكاتبتين د. ليندا أكريدولو ود. سوزان جودوين وهما أستاذتان فى علم النفس – أنك يمكنك أيضاً أن تتفاعلى مع الطفل بطرحك أسئلة عليه أثناء قراءتك له، رغم أنه سيكون عليك فى البداية أن تجيبى أنت عن الأسئلة. يقترح الكتاب أيضاً عمل نغمات صوتية عن طريق الغناء والألعاب كما ينصح الكتاب ببداية استخدام أغانى الحضانة فى سن 6 شهور. بدءاً من سن 12 شهر، يمكنك أن تختارى حرف أو لون لكل أسبوع وتقومان برسم أشياء تناسب هذا الحرف أو اللون مثل حذاء أزرق على سبيل المثال. يمكنك أيضاً تعليق هذه الصور فى غرفة طفلك!

حل المشكلات

نحن نولد وبداخلنا رغبة لحل المشكلات وهذه الخاصية تحتاج للتربية كما تقول د. ليندا ود. سوزان، وتقترحان الألعاب الآتية:

• “دلدلى” لعب طرية بالقرب من قدمى طفلك وسيتعلم أن ضرب هذه اللعب بقدميه يجعلها تتحرك. أيضاً قومى بعمل حركات معينة يقلدها الطفل (على سبيل المثال، فتح وغلق عينيك). عندما يكبر الطفل (فى الشهر السادس تقريباً)، يمكنك لعب ألعاب معينة معه (كأن تقومى بتغطية وجهك بيديك، ثم ترفعى يديك فجأة)، وبقرب حلول شهره التاسع، يمكن أن يشترك الطفل هو نفسه فى الألعاب، على سبيل المثال، يمكن أن يقوم بالضغط على أنفك وتبتسمين أنت له ابتسامة عريضة عندما يفعل ذلك.

• عند عمر سنة ونصف، يمكنك استخدام أشياء بسيطة موجودة فى البيت لكى يقوم الطفل بمحاولة إعمال عقله لحل مشكلة معينة. على سبيل المثال، يمكنك إعطاء الطفل علبة بلاستيك آمنة مغلقة وتجعليه يحاول فتحها وغلقها.

الإبداع

عند عمر سنتين تقريباً، ينمو لدى الطفل اهتمام بالرسم. قد تبدو رسوماته وكأنها “شخبطة” بالنسبة لنا، لكنها فى الواقع تعبر عن شئ. عند تشجيع الإبداع عند الطفل، يؤكد كتاب “عقول الأطفال” على أهمية تغذية فضول الطفل وثقته بنفسه، السماح له ببعض المجازفة المحسوبة وعمل أخطاء، بالإضافة إلى تشجيع مجهوده أثناء محاولته الإبداع فى شئ معين وليس فقط عند إتمامه لما يفعل. ألعاب التقليد، اختيار أشياء بسيطة يقوم الطفل برسمها، البحث عن شكل معين فى الشخبطة، اللعب بال”بازل”، وتأليف قصص بسيطة للطفل أو معه، كل هذا ينمى الإبداع عند الطفل. يمكنك أيضاً تمثيل سيناريوهات أو مواقف معينة وإشراك أشخاص من الخيال فى تمثيل هذه المواقف. كما أن الضحك مكون من مكونات الإبداع، فابحثى عن فرص كثيرة لتضحكى مع طفلك – قومى بزغزغته، افعلى أشياء تضحكه، العبى معه ألعاباً مرحة، حتى فى الأوقات الصعبة!

الحساب

يوجد حولنا دائماً ما يمكن عده. على سبيل المثال، عند عمر سنة ونصف، يمكنك أن تشيرى لطفلك على عصفور وتقولى له: “هذا عصفور آخر، هناك الآن اثنان!”

عند عمر سنتين، أعطى لطفلك فرصة للعد (مثل عدد الفوط التى تقومين بتطبيقها أو عدد حبات الزبيب التى تعطينها له ليأكلها)، وأوجدى فرص لكى يقوم طفلك بمقارنة أحجام الأشياء وكمياتها. عند عمر 3 سنوات، يمكنك إشراك طفلك فى الألعاب التى يستخدم فيها البصر والتخيل مثل لف العلب (حيث يكون على الطفل تقدير مساحة الورق اللازم للف، قصه بالحجم المطلوب، وتخيل الشكل النهائى للعبة).

الذاكرة

تحسين ذاكرة الطفل وسيلة أساسية لنمو المخ. يتضمن هذا منح طفلك تجارب عديدة ممتعة له (مثل ذهابه معك إلى السوبر ماركت واشتراكه فى الجلوس على مائدة الطعام مع الأسرة) والتحدث معه عن هذه التجارب والتجارب الماضية أيضاً. مشاهدة أفلام فيديو لمناسبات خاصة بالأسرة وتكرار قراءة نفس الكتاب مرات ومرات (وهو شئ غالباً ما سيطلبه طفلك) كلها طرق جيدة لتنمية ذاكرة طفلك.

وأخيراً، أفضل شئ يمكنك عمله لطفلك هو أن تحبيه وتستمتعى بتربيته. الأيام تمر سريعاً، وستسعدين به وأنت ترين ثمرة مجهودك معه!