جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







أخبار المحافظات

الشامى وفسيخ والعشرى ومرعى .. أشهر العائلات المسيطرةعلى البرلمان فى الغربية

153_29_0

سيطرت العائلات الكبرى فى مدينة المحلة على الانتخابات البرلمانية منذ زمن طويل حيث تؤثر تكتل العائلات وتحالفها فى كراسى البرلمان التى يحصدها مرشح العائله حيث احتقرت معظم العائلات كراسى البرلمان لسنين طويله.

تعد عائلة الشامى الأكبر حجما وسيطا فى احتقار كرسى البرلمان من الحزب الوطنى سابقا فى مدينة المحلة الكبرى ، وكان يمثلها عبد السميع الشامى منذ الثمانينيات ومن بعده خلال مرضه تولى الكرسى ابنه محمود الشامى، واتحاد الكرة المصرية، سيطرت عائلة الشامى على الانتخابات بالتحالف مع عائلات كبيرة فى المحلة وتوزيع الاموال على الفقراء حيث تعد من كبرى العائلات ثراء بالمدينة لتجارتهم فى الغزل والنسيج واحتكار السوق.

ونافس عائلة الشامى بالمحلة لفترة عائلة الكمونى ، وأخدت منهم الكرسى لثلاث دورات غير متتالية ، وكان يمثل العائلة فى البرلمان أنور الكونى أكبر تاجر سيارات بالمحلة وصاحب الشركات الشهير ولكن بعد وفاته ساندت عائلة الكونى عائلة الشامى فى الانتخابات لتقف جانبها ، ويظل الكرسى ملكاً لمحمود الشامى على مدار اعوام.

أما فى مركز المحلة ،ومنذ زمن طويل ، لا يستطيع أحد انتزاع الكرسى من عائلة مرعى التى تربطها نسب قوى بكمال الشاذلى ، فكانت العائلة بالحزب الوطنى ، ومسيطرة على عائلات كبرى بقرى المحلة ، وظل الكرسى دائما مع محمد كمال مرعى حتى انتخابات 2010.

عادت الآن عائلة مرعى للترويج مره ثانية للعودة إلى البرلمان ، ولكن بمرشح آخر وهو محمد عبد العزيز مرعى ، ابن عم الاول للسيطرة مره أخرى على مركز المحلة بمساعدة العائلات الأخرى بالقرى.

مدينة بسيون تسيطر على البرلمان بها دائما عائلة “فسيخ”، ويمثلها نبيل فسيخ لتحالفه مع عائلات كبرى ، وأيضا مركز بسيون يعد من أكبر التجمعات للإخوان فكان التحالف القوى ضد نبيل فسيخ فى البرلمان، والذى كان يضمن له مقعدا بالبرلمان التابع للحزب الوطنى.

أما فى مدينة سمنود ، فعائلة العشرى من قدامى العائلات التى تردد اسمها فى البرلمان حيث كان جبر العشرى، ومن قبله بسنوات عبد المجيد العشرى ، مسيطرا على مركز سمنود وعائلة العشرى تسيطر على القرى لتمكنها من العمدية فى قرية ميت بدر حلاوة ، اما كرسى العمال فكان دائما مع عيلة زايد وكان يمثلها محمد زايد من كبرى عائلات سمنود ، والتى تستوطن فى قرية الناصرية.