جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







أخبار العالم

السيطرة على حرائق الخزانات بميناء السدرة النفطي الليبي

12015220421أكد علي الحاسي المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات العسكرية المشتركة في الهلال النفطي الليبي، السيطرة على حريق الخزانات النفطية بمرفأ السدرة النفطي وإخمادها بجهود رجال الإطفاء الليبيين .

وقال الحاسي – في تصريح الجمعة 2 يناير – إن الخزانات النفطية السبعة التي كانت مشتعلة تم الانتهاء من إطفائها جميعًا بعد معاناة دامت نحو تسعة أيام، لافتًا إلى أن عمليات الإطفاء تمت بمشاركة نحو سبعين من رجال الإطفاء والمتطوعين من رجال الدفاع المدني في هيئة السلامة الوطنية والشركات المحلية العاملة بمجال النفط والغاز في الهلال النفطي .

وأوضح أن منطقة “الفارم تانك” التي تحوي 19 خزانًا في مرفأ السدرة كانت مليئة بنحو 6.2 مليون برميل من النفط الخام ، مؤكدًا أن النيران أتلفت سبعة خزانات سعة الواحد منها نحو 350 ألف برميل نفطي.

وأشار إلى أن عملية الإطفاء استهلكت نحو 30 ألف لتر على الأقل من مادة “الفوم” لكل خزان، علمًا بأن هذه المادة الكيميائية عبارة عن رغوة من الفوم تسهل عملية السيطرة على النيران وتحول دون انتشارها .

وقال الحاسي ” إن عملية الإطفاء تمت في زمن قياسي خصوصًا مع استمرار الاشتباكات وتبادل القصف في المنطقة ، إضافة إلى سوء الأحوال الجوية ، مضيفًا أن عملية الإطفاء المحلية وفرت على الدولة ستة ملايين دولار أمريكي كثمن للإطفاء رغم الخسائر الفادحة التي سببتها الحرائق في قوت الليبيين ” .

واندلعت النار في أول صهريج يوم الخميس 25 ديسمبر الماضي جراء قذيفة صاروخية أطلقتها ميليشيات “فجر ليبيا” من زورق بحري باتجاه المرفأ، ثم امتدت إلى ستة خزانات مجاورة من أصل 19 في المرفأ.

ويبلغ إنتاج ليبيا من النفط حاليًا 350 ألف برميل يوميًا من حقول بحرية وحقول شركة الخليج للنفط التي تصب إنتاجها في مرسى الحريقة بأقصى شرق ليبيا.

وكان الإنتاج يبلغ 800 ألف برميل يوميا قبل الأزمة التي بدأت مع هجوم “فجر ليبيا” على الهلال النفطي في 13 ديسمبر الماضي ، وتضم منطقة الهلال النفطي مجموعة من المدن بين بنغازي وسرت “500 كلم” شرق العاصمة وتتوسط المسافة بين بنغازي وطرابلس، وتحوي المخزون الأكبر من النفط ، إضافة إلى مرفأ السدرة ورأس لانوف والبريقة الأكبر في ليبيا.