جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







مقالات

التربيه و التعليم في مصر الفرعونيه

EM-2-15729_310x310 (2)صورة تعبيرية

  24570_1119585006366_367308_n    بقلم : كريم الرفاعي

 اصبحت مصر فى الوقت الحاضر تعاني من التخلف الحضاري و يرجع سبب هذا هو انهيار التعليم و لذلك وجدت من الافضل ان نلقي نظره على تاريخ التعليم فى مصر

نرجع الى الخلف الى بدايه حضاره الانسانيه على الارض و هو مصر الفرعونيه كان التعليم فى مصر الفرعونيه تعليم بدائي من حيث الامكانيات و لكن كانت تصر الاسره على تعليم ابناءها للحصول علي قسط من التعليم بما يعادل مرحله التعليم الاساسى فى الوقت الحاضر و هذا يدل ان المصري منذ القدم يعشق التعلم بالفطره و كان التعليم  علي شكل الكتاب المعروف بالشكل الحاضر و كان يقتصر فى القري و هو تعليم بدائي يعتمد على تعلم الحساب و القراءه و الكتابه و حفظ الاناشيد و كان التعليم لا يقتصر على الذكور فقط و لكن كان للذكور و الاناث فنكتشف ان المصري كان يدرك اهميه تعليم الاناث و كان التعليم فى هذه المرحله لاتقتصر على فئه معينه و لكن كان لجميع فئات الشعب ثم ينتقل الى المرحله الثانيه و كانت تعادل هذه المرحله للثانويه فى الوقت الحاضر و كانت تنقسم الى جزئين مدارس الكتاب او مدارس الادارات و سميت مدرسه لانها ذو تعليم نظامي لها قواعد ذو اساس علمي و كان التعليم مرتبط بالدين و هذا يجعلنا نكتشف اسباب تعلق الشعب المصري بالدين و الوسطيه حيث قسمت مدارس الادارات الى ثلاث اقسام مدارس الجند و المعابد و الزراعه (الاداريه ) و كان لكل قسم مواده و خصائصه الخاصه به و لكن كانوا يشتاركون فى بعض التعليم مثل القراءه و الكتابه و كانت هذه المرحله ايضا لا تقتصرعلى الذكور فقط بلا للذكور و الاناث و كانت الدوله تشجع التعليم عن طريق اعطاء للطلاب مصروف شهري بجانب  توفير فرص عمل لهم فى دواوين الحكومه ثم ينتقل الى مرحله التعليم العالي و كانت تسمي ببيوت الحياه و هي بمسابه الجامعه فى الوقت الحالي .
و نجد ان المصريين اهتموا بتعليم ابناءهم و لذلك ظهرت الحضاره الفرعونيه التى تجسد .

فى المعابد و الاسرار الفرعونيه التى ابهرت العالم و لم يكتشف سرها حتي الان