جريدة المجالس

عالمك الالكترونى لكل ما هو جديد معانا هتقدر تعرف كل الاخبار المحلية و الدولية من رياضية و سياسية و اقتصادية.







أين المجلس الأعلى للطرق الصوفية
مقالات

أين المجلس الأعلى للطرق الصوفية

أين المجلس الأعلى للطرق الصوفية
أين المجلس الأعلى للطرق الصوفية

أين المجلس الأعلى للطرق الصوفية
منذ فترات زمنية كبيرة جدا لن نتحدث عن المجلس الأعلى للطرق الصوفية بسبب توقف النشاط الصوفي منذ جائحة كورونا و لكن منذ إتخاذ الدولة سياسة الانفتاح و إسترجاع النشاط علي كافة الاصعده و نحن ننتظر عودة نشاط موالد الطرق الصوفية الكبري التي توقفت و حتي الآن لم يحدث نشاط للصوفية بل أصبحت الأنشطة ضعيفة جدا مقتصرة علي داخل المشيخة العامة فقط و الدليل علي ذلك عدم إقامة موكب الرؤية الذي يقام كل عام يوم رؤية هلال شهر رمضان المبارك.
السؤال هنا هل هذه سياسة المجلس الأعلى الجديدة ؟
بالرغم ان الدولة علي حسب تقديري لم تعترض علي اي نشاط للطرق الصوفية و لكن أصبحت الشفافية معدومة بين المجلس و المجتمع الصوفي او انشغال الدكتور القصبي بأمور البرلمان عكست بالسلب علي النشاط الصوفي .
غير ذلك هناك سؤال يطرح نفسه أين المجلس و دورة في الجمهورية الجديدة او تصوره في خطة ٢٠٣٠ التي اعلنتها الدولة المصرية ؟
و حتي المبادرات الرئاسية تم تشارك فيها المجلس من مبادرة كلنا واحد او حياة كريمة او حتي حملات التلقيح ضد فيرس كورونا التي شاركت فيها كل المؤسسات و منها الأحزاب و المجتمع المدني و كأن المجلس خارج المنظومة المصرية .
و السؤال هنا علي هذا مقصود ام لا من قبل المجلس الأعلي للطرق الصوفية ؟
و في نهاية مقالي هل سيظل الحال كما هو ولا سنري تغير ملحوظ في نشاط المجلس الأعلى للطرق الصوفية .
و أخيرا ان الغرض من هذه المقال ليس الهجوم علي المجلس و لكن الغرض منها رسالة للمجلس الأعلي للالحاق بخط سيرة السياسة العامة للدوله المصرية خاصتا انه فصيل قوي و موجود علي الارض و ليس مهمش و ليس مضطهد بل العكس لدية كل المقومات ليعمل اكثر من ذلك
و في نهاية المقال نشكر الدكتور عبد الهادي القصبي في إتاحة الفرصة لكل صوت حرة يسأل و يطلب و يعارض و يستجوب المجلس الأعلي للطرق الصوفية و المجلس سيد قرارة .